شارك
|

الرحالة السوري عزام: هذه هديتي للرئيس الروسي عندما أصل إلى موسكو

تاريخ النشر : 2019-05-30

وصل الرحالة السوري عدنان عزام إلى معبر نصيب الحدودي مع الأردن ضمن رحلته “رحلة سورية العالم” من دمشق إلى موسكو التي انطلقت من ساحة الأمويين ضمن فعاليات مهرجان الشام الدولي للجواد العربي.

 

وستشمل محطات رحلة عزام التي سيقطعها متنقلاً على صهوة جواديه “نيازك الشام” و “أماني الجولان” العراق وإيران وأذربيجان وصولاً إلى العاصمة الروسية موسكو.

 

الرحالة عزام أشار إلى أنه يحمل في رحلته رسالة صمود الشعب السوري إلى دول العالم لافتاً إلى أن مسافة الرحلة تصل إلى 7 آلاف كيلومتر ومن المتوقع قطعها خلال مدة ثمانية اشهر، مؤكداً عزمه الالتقاء خلال رحلته بممثلي الحركات الطلابية والشبابية في دول العالم لنقل رسالة المحبة والسلام إلى الدول التي وقفت مع سورية في حربها على الإرهاب.

 

وأضاف إن لديه فيلماً وثائقياً بعنوان “سورية أسطورة صمود” تمت ترجمته إلى اللغتين الفارسية والروسية سيتم عرضه في دول المرور لتبيان حجم الدمار والمؤامرة التي تعرض لها الشعب السوري.

 

وبين الرحالة عزام أنه بمجرد وصوله إلى موسكو سيقوم بتقديم الفرسين العربيين الأصيلين إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كعربون للصداقة بين الشعبين السوري والروسي.

 

وبدأ عزام ترحاله عام 1982 برحلة على ظهر جواده استمرت 1300 يوم ليكون بذلك أول رحالة بالتاريخ يعبر العالم على صهوة حصان قاطعاً المسافة بين سورية وتركيا وأوروبا بأغلب مدنها ومجتازاً أمريكا الشمالية عائداً من إسبانيا عبر دول العالم العربي إلى حيث بدأت الرحلة.

 


عدد القراءات: 3089

اخر الأخبار