شارك
|

سامر يعقوب.. النسر السوري في بناء الأجسام

تاريخ النشر : 2016-08-16

حوار: باسم بدران

 

منذ القديم كان التمجيد من نصيب الأجسام المكتملة المفتولة العضلات، ومع تطور العصر أصبح من أساسيات الحياة المتطورة أن يملك الفرد مظهراً جسدياً جذاباً، وإذا كانت لديه الإرادة القوية والصبر على تحمل التدريبات الشاقة وأصبح بطلاً عالمياً فحتماً سيمتلك تذكرة ذهبية للدخول في عالم الشهرة والنجومية .

 

البطل العالمي سامر يعقوب ابن مدينة حلب الشهباء البالغ من العمر 47 عاماً, والمحترف حالياً بإيطاليا هو أحد هؤلاء النجوم وكان لموقع "المغترب السوري" الحوار التالي معه:

 

- ما هي أساسيات لعبة بناء الأجسام ؟
- هي لعبة قديمة جداً ولكن بدأت تأخذ شكلها الحالي في نهاية القرن التاسع عشر، ومبدؤها تضخيم عضلات الجسم وإبرازها واستعراضها مقارنة بعضلات المنافسين الآخرين، وفق قواعد محددة تخضع للحكم النسبي للعضلات في كل من ( الكثافة والتحديد والوضوح ولون الجلد ).

 

- كيف كانت بداية اللاعب سامر يعقوب ؟
- منذ صغري وأنا أعشق هذه الرياضة والفضل الكبير يعود لوالدي رحمه الله، الذي كان يشجعني باستمرار ويأخذ بيدي في تأمين متطلبات الاستمرار في هذه اللعبة فمعروف لدى الجميع أنها لعبة مكلفة جداً.
تدربت لفترة بحي الجابرية بإشراف المدرب فاتح حبوش الذي أرشدني على الطريق الصحيح للبطولات، فحصلت عام 1995 على المركز الأول ببطولة حلب وتأهلت إلى بطولة الجمهورية في العام التالي وحصلت على المركز الثاني .

 

- ما هي أسباب السفر وما هي البطولات بعد وصولك إلى ايطاليا ؟
- سافرت للاحتراف في ايطاليا عام 1998 رغبة في تحقيق مستوى عالمي، وبدأت كمحترف فور وصولي وعملت فترة طويلة بعزيمة قوية وإصرار كبير على التدريب استعداداً للمشاركة في بطولة ايطاليا، وحققت المركز الأول بوزن 90 كغ عام 2013، متفوقاً على الكثير من المنافسين الأقوياء، وبفضل هذا الإنجاز برز أسمي وأصبح لقبي النسر السوري وتعاقدت مع نادي ايطالي للتدريب فيه .
ولكن طموحي بدأ يكبر ويزداد حماسي فشاركت ببطولة أوربا التي أقيمت باسبانيا عام 2014 وحصلت على المركز الثالث، وبعدها شاركت ببطولة الكون عام 2015 وحصلت على المركز الثالث أيضاً .

 

- كيف تم التحضير لبطولة العالم المفتوحة ؟
- الرغبة بتحقيق انجاز كبير والطاقة العالية عندي دفعتني للتمرين بشكل كبير إضافة إلى الثقة بالنفس التي ذللت الكثير من العقبات فكان الهدف أمامي الفوز فقط، والحمد لله شاركت في بطولة العالم التي أقيمت في ايطاليا عام 2016، وحصلت على المركز الأول . وبكل فخر واعتزاز رفعت العلم السوري وصورة قائد الوطن على منصة التتويج .

 

- ما هي نصائحك لجيل الشباب الذين يحبون لعبة بناء الأجسام ؟
- طبيعة اللعبة ممتعة جداً لأن الغالية منها بناء جسم سليم مثالي، والأهم من ذلك أن تكون بداخل هذا الجسم شخصية قوية مبنية على الإصرار والتحمل والمثابرة وتعرف كيف تحافظ على هذا الجسد، ويبقى العنصر الأساسي في هذه الرياضة وهو الغذاء المثالي الغني بالطاقة، والابتعاد نهائياُ عن كل ما هو غير مشروع ومخالف للأنظمة الرياضية من منشطات .

 

- كلمة في الختام ؟
- تحية إلى أبطال الجيش العربي السوري حماة الديار وإلى سيادة الرئيس بشار الأسد، الذي أقدم له هذا الانجاز عربون محبة.


عدد القراءات: 2177

اخر الأخبار