شارك
|

"فاحل".. سحر الطبيعة الجبلية في قرى حمص

تاريخ النشر : 2018-02-04

إلى الشمال الغربي من محافظة حمص وعلى بعد 45 كم عنها تمتد قرية "فاحل" في وادي طولاني تلفه المرتفعات الجبلية من جميع الاتجاهات حيث تتدرج هذه المرتفعات بالانخفاض باتجاه الشرق ومن هذه الجهة يخترقها الطريق الوحيد الذي يربط القرية بمدينة حمص والقرى الشرقية التي تحدها.

 

وتحيط بالقرية التي ترتفع عن سطح البحر أكثر من 950 م عند قمة ضهر القصيرغابات الكستناء والصنوبر فيما تشتهر بزراعة التفاح والزيتون والتين الذي تتميز به عن بقية قرى المنطقة بتنوع أصنافه وجودته ومن أشهر أنواعه المراني والسماقي ويشكل موسمه مصدرا لرزق العديد من أهالي القرية إذ تباع منه كميات كبيرة سواء طازج أو مجفف على شكل قلائد أو مطحون مع العديد من المكسرات ليستخدم كنوع من حلويات الشتاء التي تعطي الطاقة والدفء أيام الشتاء البارد.

 

ويبلغ عدد سكان القرية 9600 نسمة فيما تبلغ مساحتها 24000 هكتار تكثر فيها ينابيع المياه العذبة كعين العيون وعين الشرشار وعين الفسقين وعين الضيعة.

 

تحتل شجرة التين مكانة مميزة بين الأشجار التى تزرع فى القرية ومنها التفاح والخوخ والكرز والزيتون، القرية أخذت سمعتها ومكانتها المميزة بين قرى جبل الحلو في زراعة التفاح والزيتون كماً ونوعاً.

 

كما تعرف القرية إضافة لزراعة التفاح والزيتون بزراعة التين الذي يسمى باسمها "لتين الفاحلي" لنوعيته المميزة عن بقية أنواع التين في المنطقة كما تتميز البلدة بجمالها الذي تعرف به معظم قرى جبل الحلو حيث الطبيعة الجبلية الخلابة والأشجار المثمرة والينابيع العذبة المنتشرة في أكثر من مكان.

 

الجدير بالذكر وجود زراعات متممة في القرية كالقمح والشعير والخضروات الصيفية والشتوية وتبلغ المساحة المزروعة بغراس التفاح نحو 5580 دونماً بتعداد غراس 223200 غرسة أما المساحة المزروعة بالزيتون فتبلغ 4100 دونم بعدد غراس قدره 98400 غرسة وتمتاز القرية بمناخ معتدل صيفا بارد شتاء حيث تتساقط الثلوج في شهري كانون الثاني وشباط.


عدد القراءات: 1671