شارك
|

"مغارة الضوايات" تحفة طبيعية ساحرة أبدعها الخالق

تاريخ النشر : 2018-04-11

إلى الشمال الشرقي من بلدة مشتى الحلو التابعة لمحافظة طرطوس وعلى بعد 2 كم من مركز البلدة تتموضع "مغارة الضوايات" التي تعتبر من أقدم مغارات المنطقة.

 

اكتشفت المغارة من قبل أهالي المنطقة سنة 1914 أي قبل 95 عاماً، وحسب تقديرات الجيولوجيين فإن عمر هذه المغارة نحو 20 مليون سنة أي من عمر مغارة "جعيتا" اللبنانية الشهيرة، وترتفع المغارة عن سطح البحر 750 متراً.‏

 

وأخذت المغارة اسمها "الضوايات" من وجود فتحات في سقفها تدخل الضوء، وتتميز المغارة أيضاً بمناظر بتصميمات رائعة من عمل الطبيعة، وفيها نفق ضيق انسيابي الشكل يأخذك إلى قاعات عمرها من عمر المغارة .

 

 

الضوايات استثمرت سياحياً قبل نحو 40 عاماً وتمت إنارتها من الداخل عندما تم فتحها لعامة السياح بعدما وصلت شهرتها للعالم أجمع ولم يكن حتى كثير من السوريين يعرفونها.‏

 

تمتد المغارة عدة كيلومترات تحت الأرض، تتميز المغارة بجمال ما نحتته الطبيعة فيها من نوازل وصواعد وأشكال بديعة.‏

 

الوصول إلى المغارة سهل بالسيارة أو مشياً على الأقدام من بلدة مشتى الحلو فالطريق إليها معبد بشكل جيد، والتجول داخل المغارة ممتع.

وعند المسير في هذه المغارة الرائعة تشعر بهدوء رائع لايقطعه سوى صوت قطرات المياه المنهمرة من أعلى أو التي تتجمع كخيوط رفيعة على الأرض لتجد طريقها وتجتمع معاً و تتميز بوجود نبع مياه غزير يسمى "نبع العطشان" مياهه عذبة منعشة تشرب منها ولا ترتوي لطيبتها و عذوبتها وبرودتها.‏


عدد القراءات: 300