شارك
|

نبع بيت شلهوم مقصد سياحي ولوحة فنية رائعة

تاريخ النشر : 2018-07-02

 

يعد نبع بيت شلهوم الذي يقع في مدينة وادي العيون من أغزر الينابيع إضافة إلى وقوعه بمنطقة حراجية كثيفة ما جعله من المواقع السياحية الهامة للسياحة الشعبية التي يقصدها الزوار من جميع المناطق السورية ولا سيما في فصلي الربيع والصيف للاستمتاع بجمال الطبيعة والتي تتقدمها أشجار السنديان المعمرة إضافة إلى أشجار الصفصاف والدلب والقطلب التي تتوزع على جانبي مجرى النبع كلوحة فنية رائعة تتجدد باستمرار.
ويرى رئيس مجلس مدينة وادي العيون صافي محمود أن للنبع أهمية بالغة في حياة سكان المنطقة منذ القدم حيث كان يؤمن حاجة الأهالي من مياه الشرب والزراعة وكانت تجر مياه النبع إلى المنازل بطرق قديمة عبر سواقي وأقنية محفورة يدوياً تمر بين الأراضي والبساتين حيث توزع هذه المياه بالاتفاق بين الأهالي وفي الوقت الحالي أصبح النبع مقصداً سياحياً مهماً للعديد من العائلات مع انتشار العديد من المقاهي والمطاعم السياحية .
وأضاف : هناك الكثير من الاستراحات والمقاهي الصغيرة منتشرة بالقرب من النبع وينابيع أخرى وبات نجاح أي مشروع سياحي مرتبط بتواجده قرب ينبوع ماء أو غدير وأن كثرة الينابيع والجداول في منطقتنا أكسبتها سمعة سياحية كبيرة وبات لنا مستقبل سياحي واعد لكننا ما زلنا بحاجة إلى المزيد من توفير الخدمات السياحية .
ولاتقتصر فوائد النبع على السياحة والاصطياف كما يقول رئيس البلدية حيث كان يؤمن قسماً كبيراً من حاجات سكان وادي العيون لمياه الشرب إلا أن الجفاف الذي عانت منه المنطقة في السنين الماضية جعل النبع غير قادر على تغطية حاجة الأهالي لمياه

الشرب صيفاً الأمر الذي استدعى تدخلاً فورياً وسريعاً حيث تم حفر بئر ارتوازي يستعان به في سنوات الجفاف لضخ مياه الشرب إلى جميع الأحياء


عدد القراءات: 1057