شارك
|

الألعاب التراثية الشامية.. ألعاب السهرات

تاريخ النشر : 2015-11-30

الطاولة، الضامة، الدحاحل، المنقلة وغيرها الكثير، هي أسماء لألعاب تراثية متداولة في المقاهي و البيوت الدمشقية القديمة ولها مكانة خاصة عند الدمشقيين، حيث كانوا يمارسون من خلالها طقوسهم في السهرات الليلية من قبل الكبار والصغار، بعضها اندثر وسكن ذاكرتهم فقط، وبعضها الآخر مازال متداولاً بالتوارث من جيل لآخر.

 

- المنقلة تلك اللعبة التي مازالت محافظة على وجودها، والمنقلة هي صفحة خشبية تقعرت في كل من جانبيها المتوازيين أنصاف كروية يتقابل فيها لاعبان يخرج كل واحد منهما اثنين وسبعين حصاة ملساء نهرية تساوت في حجومها، ويكدسها في أولى الكوى ثم يغترف أولهما بغرفة من الحصا ويوزعها فردياً يحوم فيها على الكوى فإذا انتهى في آخرها كسب الأعداد من الحجارة المتساوية، والمستنفد قبل الآخر هو الرابح الذي تجاوز في العدد ولعلّ هذه اللعبة ترجع في أصولها إلى المجتمعات القبلية.

 

- الضامة هي منضدة مربعة ترتسم على صفحتها مربعات بيضاء وسوداء تجثم عليها بيادق خشبية عددها ستة عشر بيدقاً لكل لاعب وبلونين مختلفين والحجارة تتحرك في كر وفر.

 

- الضومنه أو الدومينو فهي عبارة عن منضدة ترتصف عليها قطع مستطيلة انتصفت في أعداد نردية في صورتها تستجمع في جانبيها مجاميع حسابية ممن لا يتمكن في المواءمة في هذه الأعداد والصور.

 

- طاولة الزهر وهي التي يتلهى بها الناس حتى الآن في مجالسهم ومقاهيهم حيث يتحلق حول كل لاعب مناصروه ساعات طويلة، وماتزال هذه اللعبة شائعة حتى يومنا هذا بعد أن زركشها بعضهم وحلاها بالموازييك وبالحجارة الفاخرة.

 

- الشطرنج هي لعبة الطبقة الواعية المثقفة والوجاهة والأعيان ممن يلتزمون الهدوء والتفكير، وكانت تقتصر على من ذكر، وهي نادرة الاستخدام والتي ماتزال في طاولتها المرتسم على صفحاتها مربعات بيضاء وسوداء تتناحر في أحجارها بين القلاع، الوزير، الملك، البيادق، الحصان، الفيل.. في جبهة حربية مروضة للتفكير.

 

- الإدريس وهي لعبة قائمة على ثلاثة إلى سبعة حجارة لكل من اللاعبين توضع في تناوب من الحركة بينهما حتى تستقيم الحجارة على خط واحد فتشكل ما يسمى "الإدريس" فيفوز اللاعب.

 

- كانت لعبة البرسيس هي السائدة في كافة المجتمعات والسهرات النسائية، وهي رقعة قماشية متصالبة في مستطيلاتها ومربعاتها يتوسطها المطبخ ويحتمي حجر اللعب في مركز الشعيرية، فإذا أفلت منها أصابه القتل من حيث بدأ، إذا كان الودع قد هيأ للدست والبنج والبارة والشكة حيث يدور الحجر في أبيات ومربعات من البدء المقابل للاعب ويدور في كافة الأطراف حتى يعود ليدخل في المطبخ بعدما يصيبه في طريقه الكثير من الصعوبات والتهديد والانتكاس.


عدد القراءات: 6227

اخر الأخبار