شارك
|

دبس االعنب .....حلو المذاق بأيادٍ سورية

تاريخ النشر : 2016-01-30

صناعة دبس العنب، التي يعود عمرها الى أكثر من 1000 سنة، موجودةٌ في سورية كما إيران واليونان وفرنسا وإيطاليا وتركيا، وأصبحت معروفةً ومطلوبةً عالمياً بعد أن ثبت أن هذه المادة الطبيعية مصدرٌ جيدٌ للطاقة وتحتوي على العديد من المعادن الضرورية.

وفي بعض القرى السورية ، فهي تشكل أيضاً مصدراً مادياً مهماً يساهم برفع دخل مزارعي العنب وتحسين أوضاعهم في ظل الأحوال الاقتصادية المتردية.

عملية تصنيع “دبس العنب”،  تبدأ بقطاف ثمرة العنب في نصف شهر أيلول/سبتمبر، و الخطوة الأولى في المعصرة تكون بعصر العنب، ثم تجفيفه ونقله الى خزاناتٍ خاصة.

وعصير العنب يترك مدة 12 ساعةً حتى ترقد الشوائب في قعر الخزانات، ثم يتم نقل العصير المصفى إلى حللٍ كبيرة ليتم تكثيفه، عبر تبخير المياه منه لتبقى المواد الصلبة، ويطبخ العصيرعلى البخار على درجة حرارةٍ يمكن أن تصل إلى 100 درجةٍ مئوية.

وقدرة التصنيع في  أي معصرةٍ ما بين 400 الى 500 طن من العنب في السنة، فيما يستعمل أكثر من 1500 طن من العنب في المنطقة لهذه الصناعة، ما يجعل المنتوج النهائي حوالي 150 الى 200 طن من دبس العنب”في بعض القرى كقرى وادي النضارة في ريف حمص  .

أما عن أنواع العنب ,فكل أنواع العنب يمكن استخدامها في تصنيع دبس العنب ,إلا أن العنب الأبيض هو الأفضل,وهذا متواجدٌ بكثرةٍ في قرانا .


وصناعة دبس العنب ,صناعةٌ بيئيةٌ طبيعية مائة بالمائة، لا يدخلها أي مركباتٍ كيميائية، وهي تصلح لغذاء الأطفال والكبار ولكافة أفراد الأسرةويوصي بها الأطباء وأخصائيو التغذية.


و لدبس العنب فوائد جمة اعترف بها الطب الحديث، خصوصاً لجهة تنقية الدم، وتنشيط الأعصاب وتوسع الشرايين، والأهم المحافظة على نضارة البشرة، والشباب الدائم.
 


عدد القراءات: 3917

اخر الأخبار