شارك
|

معمارية سورية تطرح أول فكرة لمول طلابي تكنولوجي في العالم

تاريخ النشر : 2015-05-25

تخفيفاً للمعاناة التي يعيشها الطلاب يومياً بحثاً عن حاجياتهم الجامعية، طرحت المعمارية داليا القصير فكرة لمركز خدمات طلابية عصري. ليكون أول مركز خدمات طلابي على مستوى العالم بهيئة مول تجاري بالألوان.


انطلقت فكرة المشروع من الصعوبات التي تواجه طلاب كلية الفنون في تأمين المواد التي تدخل في تطبيقات مشاريعهم العملية، حيث يقصدون عدة محال ومكاتب جامعية موزعة في أماكن متفرقة، وهو ما يرهقهم من كافة النواحي، فكان المشروع عبارة عن مركز خدمات طلابي عصري شبيه بنظام المراكز التجارية (المول)، وهو مخصص لطلاب كليات الفنون التطبيقية والهندسات ويخدم جزئياً باقي الكليات أيضاً.


الشكل الخارجي للبناء مصمم بطريقة مكعبات متدرجة من ألوان "الأورانج"، واستخدمت مادة "الإلكوبوند" للإكساء الخارجي، التي تعد من المواد الحديثة في البناء ومتوافرة بألوان متعددة ومقاومة للعوامل الجوية وعازلة للصوت، كما اختيرت مادة البيتون الرمادية لتحقيق التوازن في اللون، وتم اعتماد الواجهات الزجاجية لتأمين إنارة طبيعية.


ومن أجل تأمين الجو المريح للطالب في عملية التوزيع في المركز الطلابي، فإن المول يضم مواقف الدراجات الهوائية والسيارات وطابقين: الأول يضم بهواً عاماً واستعلامات ومكاتب حجز سفريات للطلاب وجلسات عامة، وقسماً للطباعة بأنواعها وقسم خدمات البيع، أما الطابق الثاني فهو مؤلف من قسم خدمات الإنترنت والتكنولوجيا مع صالة واسعة مزودة بأجهزة الكمبيوتر والإنترنت ومكتبة إلكترونية وصالة عرض ثقافية فنية وكافيتيريا تقدم وجبات سريعة وتحيط بالمبنى حديقة منظمة.


وتحدثت مصممة المول عن إمكانية ربطه إلكترونياً بالكليات ليتجنب الطالب عناء البحث عن المواد والورشات، وعن إمكانية الاستفادة من الجلسات الطلابية لتبادل الأفكار والآراء وتوفير فرص عمل للطلاب في المركز، وبيع المواد بأسعارها الحقيقية للطالب.
 


عدد القراءات: 4311

اخر الأخبار