شارك
|

الموانئ.. هل صنعها السوريون أم اكتشفوها؟

تاريخ النشر : 2016-08-21

كان السوريون هم وحدهم أصحاب الأساطيل البحرية في الألف الثالث قبل الميلاد. و قد مثّل الساحل الشمالي لسورية الذي صار يدعى اليوم بـ (آسيا الصغرى) منصة الانطلاق غرباً عبر رصيف جزر بحر إيجة المناسب تماماً لسفن ذلك العصر. فأخذوا يرتادون الشواطئ و يستكشفونها دون أن يبتعدوا عنها كثيراً في عمق البحر أو يوغلوا بعيداً داخل البر حيث الصقالبة سكان الكهوف أكلة لحوم البشر.
و كان همهم في تلك الرحلات الاستكشافية البحث عن مواقع منيعة صالحة لأن تكون موانئ لسفنهم , حتى أن كلمتي (منعا) و (مينا) تعنيان شيئاً واحداً بلغتهم السريانية وهو الميناء" المرفأ".
أو العثور على أراض خصيبة قريبة من الساحل و ملائمة للزراعة و الاستيطان و بناء المدن أو البحث عن المعادن و بخاصة الثمينة منها.
وبهذا فقد نشروا مدنيتهم على السواحل المتوسطية لأوروبا دون غيرها من بقاع الداخل أولاً, حتى صارت كلمة "ساحل" العربية مرادفة لكلمة "مدنية"، وبهذه الصيغة انتقلت إلى اللغات الأوربية Civil بعد أن تحولت الحاء كالعادة إلى الصوت v . وبهذا فإن المدنية بدأت تغزو أوروبا من الجنوب إلى الشمال و ليس من أي اتجاه آخر.


عدد القراءات: 3144