شارك
|

الجلديات الشرقية الدمشقية

تاريخ النشر : 2017-04-10

 

تعد صناعة الجلديات موروثاً حرفياً وصناعياً سورياً عريقاً فهي تجمع بين الفن والأصالة وهي حرفة تراثية تستخدم فيها جلود الحيوانات المدبوغة بمختلف أنواعها وأحجامها لأغراض كثيرة كالأحذية والأحزمة والحقائب وتعد من الصناعات التقليدية بما تحمله من دلالات وقيم جمالية وحضارية.

 

هذه الحرفة بدائية الصنع رغم تطورها وماتزال حرفة يدوية فقديماً كان حرفيوها يستخدمون المخرز والسكين لقص الجلد والمثقاب والمسطرة وبعض القوالب المعدنية إضافة إلى الكاوي أما القالب فهو عبارة عن قطعة حديدية لها ثقبان يثبت عليها الجلد ثم يقص بالسكين وفي بداية السبعينيات دخل مكبس للتفصيل وماكينة الدرزة وماكينة قص الخيطان وأخرى للتطريش إضافة إلى مكبس طباعة حراري كما استخدمت المكابس لصناعة الأحذية المختلفة.

 

وتمتاز الجلديات الشرقية بزخارفها ورسوماتها المستوحاة من البيئة وطابعها الحضاري والتاريخي إضافة إلى جودة جلودها الطبيعية التي تمتاز بدباغتها لأن دباغة الجلود السورية متميزة عالمياً والجلديات الشرقية اليوم تزاحم الجلديات الصناعية وهي حاضرة في معارض الحرف والاشغال اليدوية التي تقام في الداخل والخارج والتي كان لها عدة مشاركات فيها.


عدد القراءات: 2239