شارك
|

نادي السيارات السوري يحصل على تفويض التنظيم في الشرق الأوسط

تاريخ النشر : 2016-09-25

يستعد نادي السيارات السوري لتدريب المنظمين والمتسابقين في سباقات السيارات في كل من الكويت وإيران والجزائر وغيره من دول المنطقة بعدما حصل على التفويض للتنظيم في الشرق الأوسط من قبل الاتحاد الدولي للسيارات.

وأوضح هاني شعبان نائب رئيس مجلس إدارة نادي السيارات السوري على هامش سباق السرعة  الذي أقيم في صيدنايا بريف دمشق أن النادي حصل على التفويض منذ ثلاث سنوات من قبل الاتحاد الدولي للسيارات للتدريب وتنظيم  السباقات في دول الشرق الأوسط من إيران إلى موريتانيا، علماً أنه يتم تنظيم السباقات وتدريب المتسابقين منذ ثلاثة أعوام في عدة دول.

وبين شعبان أنه على مستوى مشاركة المتسابقين السوريين في الخارج فتوجد صعوبة كونها تحتاج إلى نقل للسيارات حيث يتم دعم المتسابقين للمشاركة في لبنان. وأشار شعبان إلى أن بطولة سوريا لسباقات السرعة 2016  في حلبة صيدنايا تألفت من ثلاثة سباقات كما توجد بطولة أخرى في رياضة الانجراف وهذا يعتبر  تطورا كبيرا بعد الانقطاع بسبب الأزمة التي تتعرض لها البلاد، علماً أن رياضة السيارات هي رياضة سياحية ومهمة على مستوى العالم ووجودنا في صيدنايا مع الأهالي سيعيد الحماس والثقة بالأمن الذي عاد للمنطقة، حيث تم ترميم التخريب الذي أصاب الحلبة بسبب الإرهابيين.

ولفت شعبان إلى أن مسار الحلبة يختلف في كل سباق ويبلغ طول المسار 1600 متر وهو صعب ومعقد وتوجد منافسة كبيرة سواء على مستوى بطولة الإنتاج التجاري أو الخاص بهدف التمييز بين الأبطال. وأكد المهندس طارق كريشاتي مدير سياحة ريف دمشق أن وزارة السياحة السورية تدعم الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية والرياضية، وفي نهاية 2014 تم البدء بفعالية في منطقة الصبورة. وأضاف كريشاتي أن استمرار النشاطات السياحية والرياضية  في 2016 دليل على عودة الحياة الطبيعية لسوريا، علماً أن رياضة السيارات السورية كانت تسير بشكل جيد إلا أن الأزمة حدت من نشاط النادي. 

المصدر: سبوتنيك


عدد القراءات: 5470

اخر الأخبار