شارك
|

زي المرأة المعلولية .. تراث وأصالة

تاريخ النشر : 2016-04-28

تقرير: ربى شلهوب

كما نسيجها ومكوناتها.. تذخر سورية بالكثير من العادات والتقاليد في شتى انواع الحياة..ولكل منطقة ريفية في سورية طابعها الخاص الذي يميزها عن غيرها ويعطيها صبغة خاصة بها.


ففي معلولا تلك البلدة الجبلية المتميزة بآثارها القديمة التي تقع في شمال غرب العاصمة دمشق على بعد 50 كم، وترتفع عن سطح البحر بحوالي 1500 متر، واسمها يعني المكان المرتفع ذو الهواء العليل، كانت المراْة المعلولية تتميز بلباس راْسها.


فهذا اللباس كان مكون من طاقية من الحرير توضع على الراْس بعد أن تجدل شعرها مع جدائل صوف سوداء خلف الظهر ثم تلف شال حرير حول الراْس وتثبت مع الطاقية وتترك أطرافها على شكل جديلة عند الصدغ.


ثم تضع قطعة قماشية تدعى "المحارم " مبرقعة يغلب عليها اللون الأحمر والخمري وتشدها بطريقة خاصة معروفة بحيث يربط طرفي المحارم خلف الظهر وتقوم المراْة بإرخاء ضفيرتين من شعرها على جانبي وجهها مع جديلة من الشملة.


وفي المناسبات كانت المرأة المعلولية تعلق قطعة ذهبية دائرية صغيرة في الشال على الجبين تسمى "الناطور" كنوع من الزينة.


أما بالنسبة إلى الثوب الذي كانت ترتديه، فهو عبارة عن ثوب طويل يحاك من الأقمشة المتوفرة بطريقة تقليدية.


يذكر أن بلدة معلولا تمتاز أيضاً بلغتها الآرامية "لغة السيد المسيح" التي مازال سكانها إضافة إلى سكان بلدات "بخعة"  و"جبعدين"، يتكلمون بها إلى اليوم في محاولة منهم للحفاظ على إرث ورثوه عن أجدادهم.


عدد القراءات: 4540

اخر الأخبار