شارك
|

المعلم: على المنظمات الدولية تعزيز جهودها لإعادة المهجرين إلى وطنهم

تاريخ النشر : 2020-09-16

استقبل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم اليوم المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي والوفد المرافق.

 

أكد المعلم على أهمية قيام المفوضية وكافة المنظمات العاملة في القطر بالتنسيق مع الجهات الوطنية السورية لضمان توحيد الجهود، وتعزيز وصول المساعدات، وتنفيذ المشاريع الداعمة للمواطنين في مواجهة تداعيات الحرب الإرهابية والتدابير القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري، مشيراً إلى أهمية تعزيز المنظمات الدولية لجهودها في إبراز وعرض الآثار السلبية لهذه التدابير على تأمين مستلزمات معيشة السوريين، وعلى متطلبات مواجهة وباء  كورونا ، وكذلك أثرها السلبي على إعاقة عودة السوريين المهجرين إلى وطنهم بعد أن أعادت الدولة السورية الأمن والأمان إلى معظم الأراضي السورية.

 

من جهته أكد  غراندي على أهمية مضاعفة الجهود من أجل زيادة أعداد اللاجئين العائدين إلى مدنهم ومناطقهم.، مشيراً إلى استعداد المفوضية للتنسيق الدائم مع الحكومة السورية بما يحقق نجاح المشاريع وضمان تنفيذها بأفضل صورة، بعيداً عن التسييس الذي يحاول البعض فرضه.


عدد القراءات: 638

اخر الأخبار