شارك
|

اعتصام النخوة العربية لعيون سورية ولأجل فلسطين

تاريخ النشر : 2017-12-26

 

أكد مناضلو النخوة العربية خلال اعتصامهم أمام مبنى وزارة الشؤون الخارجية التونسية للمطالبة بإعادة العلاقات بين تونس وسورية ، تحت شعار " كل أسبوع في الوزارة حتى تفتح السفارة"، أن "استهداف سورية اليوم هو استهداف للأمة العربية واستهداف لفلسطين، ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية تمرّ بالضرورة بمحاربة سورية باعتبارها خطّ الإمداد الرئيسي للمقاومة العربية".

 

وأضاف المعتصمون أن "من يريد أن يدعم فلسطين ويدافع عن عروبة فلسطين، كل فلسطين وليس القدس فحسب ندعوه للمشاركة في دعم سورية الداعم الأساسي لفلسطين اليوم".

 

كما وجه مناضلو النخوة العربية رسالة إلى كل أحرار تونس الغيورين على أمّتهم العربية والغيورين على فلسطين للمشاركة بكثافة في الاعتصام "ليصل صوت الحق إلى أهلنا في بلاد الشام ويعلموا أن إخوانهم في تونس معهم بقلوبهم وحناجرهم وبكل ما يملكون".

 


عدد القراءات: 730

اخر الأخبار