شارك
|

أوبريت (الحرية الحمراء) الغنائي تخليداً لبطولات وتضحيات الجيش العربي السوري

تاريخ النشر : 2023-01-04

قدّم مجموعة من الفنانين مساء أمس الأوبريت الغنائي (الحرية الحمراء) على إيقاع الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو عدنان فتح الله، من قلب دمشق وتحديداً على خشبة مسرح دار الأوبرا.

وتضمن الأوبريت مجموعة من الأغاني الوطنية بأصوات كل من الفنانين معين شريف وليندا بيطار وشادي جميل.

ويأتي الأوبريت تخليداً لذكرى شهداء سورية الأبرار الذين أضاءت دماؤهم الطاهرة طريق النصر والحفاظ على السيادة الوطنية ودحر الإرهاب عن أرضها، وتأكيداً على الجذور العميقة الممتدة منذ فجر التاريخ وروابط العلاقة الوطيدة بين شعوب المقاومة بالرغم من كل الممارسات البغيضة لتغيير الوجه الحضاري والتاريخي للمنطقة العربية.

وقدمت الفرقة خلال الأمسية مجموعة من الأغاني الوطنية ومنها “صف العسكر” و”أطلق نيرانك لا ترحم” و”راياتك بالعالي يا سورية” وحققت إرادة الموسيقيين الإبداعية بإنجاز عمل فني رفيع المستوى، حيث لاقى ترحيباً واسعاً وقابله الجمهور بحرارة التصفيق.

 

وبدأت المطربة ليندا بيطار بأغنيتي “احكيلي عن بلدي” و”شآم ياذا السيف” للسيدة فيروز، وأطرب ابن حلب الشهباء القدير شادي جميل الحضور بأغنيتي “يا شام عزك قهار” و”اسمك ياشهبا”، أما الفنان اللبناني الكبير معين شريف فأشعل الحماس على المسرح بأغنيتي “هيهات منا الذل” و”بكتب اسمك يا بلادي” وأدى برفقة بيطار ديو لأغنية “وطني”.

وختم الحفل بأوبريت غنائي حمل اسم “الحرية الحمراء” توقيع الشاعر اللبناني الكبير نزار فرنسيس وألحان الموسيقار السوري طاهر مامللي وإخراج عميد المعهد العالي للفنون المسرحية الدكتور تامر العربيد، حيث قدم للمرة الأولى على خشبة أوبرا دمشق.

المشرف العام على الأوبريت في دار الأوبرا أحمد زين الدين أوضح في تصريح لـ سانا أن “الحرية الحمراء” مستمدة من الحرية التي نعيشها ونتنفسها في الوقت الذي تواجه فيه بلادنا محاولات طمسها في الظلام، مشيراً إلى أن الحرية الحمراء كلفتنا شهداء كثيرين، وأن هذا العمل هو بمثابة تكريم لهؤلاء الشهداء، مؤكداً أن الموسيقا هي لغة عالمية تحمل في طياتها رسائل وأن رسالة الحرية الحمراء هي رسالة سلام وتعاون على بناء الإنسان.

المايسترو عدنان فتح الله أشار بدوره إلى أنها المرة الأولى التي يقدم فيها هذا العمل المسرحي على مسرح الدار.

الفنان جميل أوضح أن عمل اليوم مهدى إلى أرواح شهداء الجيش السوري، معبراً عن سعادته بهذا العمل والذي حوى أصواتاً منسجمة أضفت لونها على الأداء.

وعبرت الفنانة بيطار من جهتها عن سعادتها بمشاركتها بهذا الأوبريت، آملة أن يكون على قدر ما يتمناه الجمهور.

 


عدد القراءات: 2502

اخر الأخبار