شارك
|

سوسان: قمة السعودية فاتحة لمرحلة جديدة من العمل العربي المشترك

تاريخ النشر : 2023-05-17

أكد معاون وزير الخارجية والمغتربين الدكتور أيمن سوسان أن قمة السعودية هي فاتحة لمرحلة جديدة من العمل العربي المشترك.

 


وأوضح سوسان في تصريح صحفي عقب اجتماع المندوبين وكبار المسؤولين المنعقد في جدة اليوم، أنه تم خلال الاجتماع مناقشة مشاريع القرارات المدرجة على جدول الأعمال، وكانت أجواء المناقشات جدية وشديدة الشفافية والصراحة.

 


وبين سوسان أن هناك إدراكاً بضرورة أن تكون قمة جدة فاتحة لمرحلة جديدة من العمل العربي المشترك، وتجاوزاً للماضي بكل الآثار التي انعكست على دولنا العربية والتطلع للمستقبل.

 


وقال سوسان: كان هناك ترحيب كبير بوجود الوفد السوري في هذه الاجتماعات، وأعرب كثيرون عن أن المشاركة السورية ستشكل إضافة كبيرة للعمل العربي المشترك، مضيفاً: “نسعى جميعاً كعرب لأن يكون عملنا موحداً يؤدي إلى تحصين الموقف العربي، وإلى الاستجابة لمختلف التحديات التي تتعرض لها الأمة العربية، وبشكل خاص تحدي التنمية والمتغيرات على الساحة الدولية، والتي تستوجب منا جميعاً العمل لتحقيق الأمن والاستقرار لدولنا وشعوبنا.

 


وتابع سوسان: “نأمل بأن تكون هذه القمة على مستوى تطلعات شعوبنا، فالموضوعات التي تمت مناقشتها تتعلق بمختلف قضايا الدول مثل السودان وليبيا، وما يخص عودة المهجرين السوريين، إضافة إلى موضوعات أخرى."

 


وحول سؤال عن عودة المهجرين السوريين، قال سوسان: الدولة قامت بكل ما يترتب عليها من مراسيم العفو والمصالحات الوطنية، وإجراءات تسهيل عودة المهجرين، لكن تلك العودة لها متطلبات وأهمها توفير الخدمات في مناطق هؤلاء المواطنين، وهنا ندرك التلازم بين عودة المهجرين وإعادة الإعمار لتوفير العودة الكريمة لهم، ولكن هل تتم إعادة الإعمار بوجود عقوبات وحصار اقتصادي؛ فالدول التي تمارس تلك الإجراءات القسرية على الشعب السوري هي التي تعيق عودة المهجرين السوريين إلى بلدهم.

 


وحول إمكانية الالتفاف على العقوبات والتعاون مع سورية، قال سوسان: هناك خشية لدى البعض من الالتفاف على هذه العقوبات، وهم محقون في ذلك لكن يجب أن نتجاوز هذا الأمر لأن المساعدات الإنسانية يجب ألا تخضع للعقوبات ولكن من يفرضها على سورية يدعي زوراً وبهتاناً أنها لا تمس الوضع الإنساني.

 


وفي تصريح صحفي آخر بعد انتهاء الجلسات قال سوسان: تم استكمال مناقشة مشاريع القرارات المدرجة على جدول الأعمال والتي تحاكي معظم القضايا الموجودة على الساحة العربية وغداً سيتم عرضها في اجتماع وزراء الخارجية.

 


وأكد سوسان أن العمل العربي المشترك هو الطريق الوحيد من أجل تحسين الموقف العربي والدفاع عن مصالحنا وحقوقنا لمواجهة التحديات الماثلة أمامنا، وتوفير الرخاء للمواطنين في كل الدول العربية، مضيفاً “إن هذا عصر التكتلات فإذا لم نستطع أن نعي ذلك فإن النتائج لن تكون جيدة وهناك وعي عربي كبير وإدراك عميق بأهمية تحسين الموقف العربي."

 


وحول قمة المناخ قال سوسان : “تم الحديث عن هذه المسألة وهناك حماسة كبيرة لدى الجميع تؤكد على أهمية ذلك، لوجود تهديدات من هذا التغير المناخي، قد لا نشعر بها اليوم ، لكن يجب أن ندركها حتى لا نعاني و نتألم من هذا الموضوع، وهناك إدراك من الجميع لهذا الخطر."

 


وفيما يتعلق بموضوع تنظيم كل ما يتعلق بالقمة العربية اعتبر سوسان أن التنظيم جيد على الأصعدة كافة ولا سيما طريقة إدارة الاجتماعات مبيناً أن مندوب المملكة العربية السعودية الذي تترأس بلاده اجتماعات القمة أدار الجلسات اليوم بكل حكمة وصبر في بعض الأحيان.

 

سانا


عدد القراءات: 2395

اخر الأخبار