شارك
|

مئات الإعلاميين الأتراك يتظاهرون في اسطنبول.

تاريخ النشر : 2015-12-26

تظاهر مئات الإعلاميين الأتراك في مدينة اسطنبول اليوم تنديداً بسياسات كم الأفواه التي ينتهجها نظام رجب أردوغان وتعبيراً عن تضامنهم مع زملائهم المعتقلين وفي مقدمتهم رئيس تحرير صحيفة جمهورييت ومدير مكتب الصحيفة في أنقرة واللذان تم اعتقالهما قبل شهر.


وحمل المتظاهرون لافتات تستنكر سياسات حكومة حزب العدالة والتنمية المعادية لحرية الإعلام وحرية الرأي والتعبير مؤكدين أن نظام أردوغان يسعى للقضاء على أي صوت إعلامي معارض.


وجاءت المظاهرة بعد شهر من اعتقال رئيس تحرير /جمهورييت/ على خلفية نشرها صور الأسلحة والمعدات العسكرية التي كانت على متن شاحنات جهاز المخابرات التركي وهي في طريقها إلى التنظيمات الإرهابية في سورية والتي تم توقيفها في كانون الثاني من العام الماضي.


من جهة ثانية ذكر موقع صول خبر التركي أن طفلة عمرها 6 أشهر وجدت قتيلة وأصيبت جدتها بجروح أمس إثر هجوم مسلح شنته شرطة أردوغان على المنازل في مدينة جزرة التابعة لمحافظة شيرناق جنوب شرق تركيا.


عدد القراءات: 8972

اخر الأخبار