شارك
|

وزير الهجرة.. السويد لم تعد تستطيع استقبال المزيد من اللاجئين

تاريخ النشر : 2016-02-16

اعتبر وزير الهجرة السويدي مارغون يوهانسون أن تعزيز إجراءات تشديد سياسة الهجرة واللجوء في السويد ضرورية جداً، لاسيما وأن معظم البلدان الأوروبية الأخرى وضعت تشريعات خاصة بها للحد من أعداد طالبي اللجوء.

 

وقال يوهانسون خلال مشاركته في برنامج Agenda على التلفزيون السويدي SVT إن السويد لا يمكن أن تبقى الدولة الوحيدة التي تتبع سياسة لجوء أكثر سخاءً في الاتحاد الأوروبي، وبالتالي فهي لا تستطيع أن تستقبل المزيد من الأشخاص لاسيما وأن مساكن استقبال وإيواء اللاجئين قد امتلأت بالفعل.


وعبر وزير الهجرة عن خشيته من أن تكون الجهات المعنية غير قادرة على إدارة أزمة اللاجئين وتسوية الوضع إلا في حال تغيير التشريعات القانونية وهو ما يؤكد على ضرورة القيام بهذا الأمر.


وأوضح يوهانسون أن عدد طالبي اللجوء الذين وصلوا إلى اليونان عبر تركيا منذ بداية العام الحالي وصل لأكثر من 60 ألف لاجئ، ومن المتوقع أن يصل العدد الإجمالي للاجئين في أوروبا لحوالي مليون شخص هذا العام، وبالتالي فإن السويد لا يمكنها الاحتفاظ بسياسة سخية تجاه اللاجئين تجنباً لحدوث نفس الأزمة التي عانت منها البلاد في الخريف الماضي لاسيما مع وجود مؤشرات تدل على احتمال أن يصل أسبوعياً أكثر من 10 آلاف لاجئ إلى السويد.


وأضاف أن السويد قدمت جهوداً كبيرة وفعلت أكثر من أي بلد أوروبي آخر فيما يتعلق بعملية استقبال اللاجئين ولكن السويد لم تعد قادرة على فعل نفس الشيء ولذلك من المهم أن يعرف الجميع أن هناك حدود معينة لاستقبال اللاجئين وفقاً للطاقة الاستيعابية للبلد.
 


عدد القراءات: 4153

اخر الأخبار