شارك
|

قمة إقليمية لبحث أزمة الهجرة غير الشرعية

تاريخ النشر : 2015-05-29

بمشاركة 17 دولة وبحضور الأمم المتحدة، تقام قمة إقليمية في تايلاند للبحث حول موضوع أزمة المهاجرين غير الشرعيين ومافيات المهربين التي تتاجر بالبشر عبر البحر من بورما أو بنغلادش إلى ماليزيا وأندونيسيا.

 

حيث تعرضت دول المنطقة لانتقادات دولية شديدة عندما قامت بإبعاد قوارب المهاجرين الذين قتل الكثير منهم بعدها من الجوع والعطش.

 

وأعلن مساعد المفوض الأعلى لشؤون اللاجئين فولكر تورك، في افتتاح القمة أن حل أسباب أزمة اللاجئين "يتطلب أن تتحمل بورما مسؤوليتها بالكامل إزاء كل سكانها".

 

بدوره، ندد رئيس الوفد البورمي هتين لين بتحميل بلاده "المسؤولية وحدها" حول أزمة المهاجرين.

 

من جهتها أوفدت الولايات المتحدة مساعدة وزير الخارجية لشؤون السكان واللاجئين والهجرة، آن ريتشارد، التي أعلنت للصحفيين قبل بدء القمة أن اللقاء "فرصة لاتخاذ قرارات ملموسة".

 

بينما لم ترسل دول المنطقة سوى مسؤولين دبلوماسيين أدنى رتبة مما يثير القلق من إمكان ألا تؤدي القمة إلى تبني أي قرارات مهمة.

 


عدد القراءات: 7012

اخر الأخبار