شارك
|

المطران عطا الله حنا: نرفض التطاول والتعدي على المقدسات الإسلامية والمسيحية

تاريخ النشر : 2015-07-27

جدد المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس رفضه أي تطاول أو تعد على المسجد الأقصى المبارك وعلى كل المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين.

 

وقال المطران حنا خلال زيارة تضامنية للمسجد الأقصى المبارك برفقة عدد من رجال الدين المسيحي وشخصيات مقدسية وطنية بعد اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على حرمته واقتحامها له اليوم إن “موقفنا ثابت لا يتغير ولا يتبدل وأننا شعب واحد يدافع عن قضية واحدة والاعتداء على الأقصى هو اعتداء علينا جميعا كما أن الاعتداء على مقدساتنا المسيحية هو اعتداء علينا جميعا”.


وأشار المطران حنا إلى أن زيارته ووجوده والوفد المرافق في باحات المسجد الأقصى المبارك هو الرد الوطني والحضاري على الأصوات “النشاز” التي تريد تفريقنا وتمزيقنا وتفكيك مجتمعاتنا.
ولفت المطران حنا إلى أن “المقدسات المستهدفة هي عامل يوحدنا ولا يفرقنا ومن يستعمل المقدسات والدين من أجل التفرقة والتحريض على الفتنة يسيء للدين أولا وللمقدسات ثانيا”.


وشدد المطران حنا على أن بوصلة المسيحيين في هذه الديار لن تكون إلا الدفاع عن القدس ومقدساتها ولن ينزلقوا إلى المربع الذي يراد لهم أن يكونوا فيه خدمة للأطماع الاستعمارية الصهيونية.
وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت صباح اليوم المسجد الأقصى المبارك عبر باب المغاربة والسلسلة وحطة واعتدت على المصلين بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية.


عدد القراءات: 2562

اخر الأخبار