شارك
|

منظمة روسية: “الخوذ البيضاء” منظمة إرهابية بشهادة أعضائها

تاريخ النشر : 2019-10-01

 

 

أكد مكسيم غريغورييف مدير صندوق الأبحاث ومشكلات الديمقراطية الروسي أن جماعة “الخوذ البيضاء” تتبع بشكل مباشر لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي في سورية، وقال غريغورييف: أجرينا مقابلات مع أكثر من 40 عضوا من جماعة “الخوذ البيضاء” الإرهابية أكدوا أن هذه المنظمة تقودها جماعات إرهابية وأوردوا لنا معلومات وأرقام وأماكن الأشخاص الذين يعملون بها مؤكدا أن أكثر من مقر للخوذ البيضاء تديره تنظيمات إرهابية كتنظيم جبهة النصرة.

 

وأوضح غريغورييف أن شهادات بعض الأشخاص تؤكد أن كل من رغب بالانضمام إلى هذه المنظمة التي تدعي أنها إنسانية كان يتوجب عليه الحصول على موافقة ما يسمى “اللجنة الشرعية” في المنطقة التي تنتشر بها مشيرا إلى أن كل ما تقوم به هذه الجماعة الإرهابية تتم بمراقبة أو حضور أحد أعضاء التنظيمات الإرهابية، لافتاً إلى أن تنظيم “الخوذ البيضاء” الإرهابي ارتكب جرائم وحشية بحق الإنسانية مشيرا إلى أنه قام بسرقة أعضاء المواطنين السوريين ممن غرر بهم وأعادتهم أمواتا.

 

وجدد غريغورييف التأكيد على أن كل المسرحيات التي قام به تنظيم “الخوذ البيضاء” الإرهابي كان لها السيناريو نفسه مشيرا إلى أن عناصر التنظيم كانوا يأتون بأطفال ونساء تغطيهم الدماء المصطنعة ليبدو وكأنهم ضحايا هجوم كيميائي ثم يتم دفع مبلغ خمسة آلاف ليرة سورية لهؤلاء، وأحيانا يأتون بجثث أشخاص ماتوا بشكل طبيعي ليظهروهم وكأنهم قتلوا أثناء الهجوم المزعوم مضيفا أن الحالات التي تحققنا منها كانت كلها عبارة عن مسرحيات.

 

جاء تأكيد غريغورييف خلال محاضرة أقامتها السفارة الروسية في العاصمة الفرنسية باريس تحت عنوان “الأزمة في سورية.. الحقائق والتشويه” وفي تصريحات أدلى بها لقناة ليبيرتي الفرنسية التلفزيونية.

 

وتأسس تنظيم “الخوذ البيضاء” في تركيا عام 2013 بتمويل بريطاني أمريكي وكشفت العديد من الوثائق التي عثر عليها الجيش العربي السوري في المناطق التي حررها من الإرهاب حيث يعمل أفراد “الخوذ البيضاء” ارتباط التنظيم العضوي بالتنظيمات الإرهابية ودعمه لها وخصوصا جبهة النصرة بالتحضير والترويج لاستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين وهذا ما حدث في الغوطة الشرقية بريف دمشق عدة مرات وفي مناطق بحلب لاتهام الجيش العربي السوري.

 

 

 

 


عدد القراءات: 653

اخر الأخبار