شارك
|

حداد: هذا ما يهدد حياة الشعوب بدعم أوربي وأمريكي

تاريخ النشر : 2020-02-19

استعرض سفير سورية لدى روسيا الاتحادية الدكتور رياض حداد في كلمة أمام المنتدى العلمي التطبيقي الثالث للشبيبة الدولية في مدينة نيجنفارتوفسك بمقاطعة خانتي مانسيسك-يوغرا في سيبيريا،  الدعم الأوروبي والأمريكي للإرهاب الدولي وللتنظيمات الإرهابية في سورية منذ العام 2011 بهدف تدمير الدولة السورية، مؤكداً أن الإرهاب الدولي أحد أكبر الأخطار التي تهدد حياة الدول وأمن الشعوب ومستقبل الشباب وتنمية البلدان.

 

وأشار حداد  إلى تجربة سورية في مواجهة هذا الإرهاب والأسباب الحقيقية التي تقف خلف انتشاره، منوهاً بالانتصارات الكبيرة التي يحققها الجيش العربي السوري في حلب وإدلب لافتاً إلى التآمر الدولي والمنسق الذي تقوده الولايات المتحدة وتنفذه أدواتها في المنطقة ومشدداً على إصرار وعزيمة الجيش العربي السوري على تحرير كل شبر من الأراضي السورية واتخاذ كل الإجراءات المشروعة لطرد القوات الأجنبية المحتلة والمتواجدة على أراضيها بشكل غير شرعي.

 

يذكر أن المنتدى العلمي التطبيقي الثالث للشبيبة الدولية مكرس للاحتفال بالذكرى التسعين لإعلان تأسيس مقاطعة خانتي مانسيسك للحكم الذاتي ولإنتاج كمية 12 مليار طن من النفط في يوغرا وكذلك للذكرى الخامسة والخمسين لافتتاح حقل ساموتلور النفطي.

وتغطي موضوعات فعاليات المنتدى مجالات عدة بدءا من ترشيد استخدام الثروات الطبيعية وتقنيات أمن الإنتاج والتحول الرقمي في قطاع النفط والغاز وصولاً إلى تضافر الجهود بين الجامعات المختصة وصناعة الوقود والطاقة.


عدد القراءات: 823

اخر الأخبار