شارك
|

مخلوف: الجهود المبذولة ساهمت بعودة 5 مليون سوري

تاريخ النشر : 2020-11-11

خاص 

أكد وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف أنه "منذ بدء الحرب على سورية ركزت الدولة السورية جهودها وكل إمكانياتها لخدمة المواطنين السوريين، وكان عملها بكل المراحل بوضع خطة منظمة لإغاثة السوريين الذين خرجوا من مناطق سيطرة الإرهابيين نتيجة التنكيل بهم".

 

وأضاف مخلوف في حديث جاء ضمن فعالية بعنوان" الوضع الحالي في سورية وظروف عودة المهجرين السوريين "على هامش المؤتمر الدولي لعودة اللاجئين، أن الحكومة سورية وظفت كل إمكانياتها لإعادة تأهيل ما دمره الإرهاب بالتعاون مع الوزارات والجهات المسؤولة والشركاء في المجتمع الأهلي"، مشيراً إلى أن هذه الجهود المبذول من كافة الأطراف وخاصة هيئة تنسيق المهجرين السوريين، ساهمت بعودة أكثر من خمسة مليون سوري حتى اليوم.

 

بدوره تحدث العميد سامر بريدي، عن النجاح الذي تم التوصل إليه حول موضوع الحرب على الإرهاب وعودة الأمن إلى أراضي الجمهورية العربية السورية.

 

وطمئن بريدي كل السوريين أن الأمن والأمان متواجدان تزامن مع الإجراءات ومراسيم العفو التي صدرت خلال السنوات الماضية حتى اليوم.

 

وقال بريدي، إن ظاهرة اللجوء توقفت مع تحرير الجيش العربي السوري لمعظم المناطق، حيث سعت الدولة إلى فعل كل ما يلزم لتأمين عودة السورين من قوانين الأحوال الشخصية وإعادة الإعمار، لافتاً إلى التسهيلات التي قدمها قانون الأحوال الشخصية وتوثيق الأحوال المدنية للمواطنين العائدين إلى مناطقهم، إضافة إلى التسويات والمصالحات التي كانت حجر الأساس في حقن الدم السوري.

 

ولفت بريدي إلى جهود الدولة بالعمل على تهيئة البنية التحتية اللازمة لعودة المهجرين السوريين وتوفير البيئة  الآمنة والمستقرة كخطو مهمة لعودتهم، داعياً المنظمات الدولية لتوفير متطلبات اللاجئين وإلغاء العقوبات القسرية أحادية الجانب.


عدد القراءات: 1185

اخر الأخبار