شارك
|

البطريرك يوحنا العاشر: باقون ومؤمنون بالرجاء ومتمسكون ببلادنا

تاريخ النشر : 2021-04-04

اعتبر غبطة البطريرك يوحنا العاشر بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس أن  معرض الأيقونة الثاني (الأواني الكنسية القديمة والمخطوطات الأثرية وأيقونات لرسامين معاصرين) بعنوان (الأيقونة إنجيلنا المصور) في قاعات الصليب المقدس بدمشق بعد قداس أحد رفع الصليب، هو رسالة سلام ومحبة من الشعب السوري مؤكداً أننا في سورية ثابتون وصامدون رغم الأيام الصعبة والظروف القاسية التي تمر بها البلاد.

 

وأضاف إن الأيقونات من عمل فئات عمرية مختلفة وهي دليل على أننا في سورية باقون ومؤمنون بالرجاء ومتمسكون ببلادنا ولن نستسلم بل مستمرون في حياتنا بشكل طبيعي لأننا أبناء الحياة والرجاء.

 

ولفت البطريرك يوحنا العاشر إلى أن المعرض يجسد الفصح والقيامة بداخلنا هذه الايام وأننا لا نهاب الصعوبات إنما نسير نحو الأمل كما أنه دليل على أننا نحافظ على تراثنا وعاداتنا وتقاليدنا.

 

وقال البطريرك يوحنا العاشر “نحن في سورية مسلمين ومسيحيين عائلة واحدة وأعيادنا وأفراحنا وأحزاننا هي دوماً مشتركة وهكذا تربينا فيها وهذه حقيقة نعيشها فالجامع والكنيسة بجانب بعضهما البعض وفي البناء نفسه يعيش المسيحي والمسلم فالدين يجمع ولا يفرق”.

 

ودعا البطريرك يوحنا العاشر إلى ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية الخاصة بالتصدي لفيروس كورونا وإلى تضافر الجهود ونشر الوعي من أجل سلامة الجميع وقال “نصلي من أجل بلادنا ومن أجل الطواقم الطبية الذين يحافظون على صحة الإنسان ومن أجل الشهداء ومن قضوا بالوباء ومن أجل شفاء المرضى”.

 

ويستمر المعرض حتى السادس من الشهر الجاري.


عدد القراءات: 65

اخر الأخبار