شارك
|

جولة رعوية للبطريرك الراعي وسيامة مطران حلب الجديد في طرطوس

تاريخ النشر : 2015-12-08

دعا البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي السوريين إلى الصمود بالإيمان والرحمة، و الحفاظ على تضامنهم وتشبثهم بأرضهم وتاريخهم وحضارتهم في وجه الظلم والتعدي.

 

وعبر البطريرك الراعي خلال قيامه أمس بجولة رعوية تضمنت زيارة لكنيسة سيدة البحار في حي الخراب ببلدة الروضة في بانياس عن تضامنه مع الشعب السوري، مؤكداً أهمية الحوار كوسيلة إلى الحل ومنع أعداء الخير والسلام من تحقيق مآربهم.


وأشار الأب بسام نعمة راعي كنيسة سيدة البحار في كلمته خلال استقبال الأهالي للبطريرك أن حي الخراب الذي يعد ملتقى لقرى مارونية عريقة ينظر إلى زيارة البطريرك الراعي كبركة "تشمل عموم سورية رغم جراحها النازفة، والمؤامرات التي تتكالب عليها للنيل من تاريخها العظيم كدولة يسودها التسامح".


وبين الأب أغناطيوس ديبة راعي كنيسة بلدة متن الساحل للروم الأرثوذكس أن هذه الزيارة تؤكد مجدداً وحدة الشعبين السوري واللبناني، حيث تضمنت الجولة زيارة كنيسة مار إلياس ببلدة الخريبات في ريف طرطوس ، كما أقيم تنشئة مسيحية على ضوء الإنجيل وتعاليم الكنيسة وسط حضور أهلي حاشد.


كما تلا ذلك استقبال شعبي كبير للبطريرك في بلدة الشيخ سعد أمام مدرسة الشهيد وسام رستم، حيث أكد رئيس بلدية الشيخ سعد المهندس محمد سليمان أن الأهالي ومنهم ذوو 120 شهيداً يعبرون بهذا الاستقبال عن نموذج راسخ للعيش المشترك.


وفي كاتدرائية سيدة البشارة المارونية بمدينة طرطوس ترأس يوسف طوبجي البطريرك الراعي قداس سيامة المطران الجديد لأبرشية حلب المارونية بحضور المطران شبير والسفير البابوي الذي هنأ طوبجي بالسيامة الأسقفية، راجياً في كلمته السلام لحلب ولهذا البلد الذي قامت فيه أعرق حضارات العالم وأقدمها.
 


عدد القراءات: 4514