شارك
|

تقديم مساعدات إنسانية روسية في اللاذقية وجبلة

تاريخ النشر : 2024-04-04

وزع مركز التنسيق الروسي في قاعدة حميميم أمس مساعدات غذائية وصحية مقدمة من مركز أفانغارد التعليمي والمنهجي في مدينة موسكو على العاملين في مشفى تشرين الجامعي، ومركز إيواء مؤقت للمتضررين من الزلزال في منطقة الغراف، ودار الأيتام التابع لجمعية المساعي الخيرية الإسلامية باللاذقية، ومركز إيواء في منطقة النقعة بمدينة جبلة.

 

رئيس مركز التنسيق الروسي في حميميم اللواء سيرغي غاشكوف أكد بتصريح خاص لـ "المغترب السوري" أن هذه المبادرات والمساعدات في جبلة واللاذقية ليست للمرة الأولى ولن تكون الأخيرة.

 

منظم الأعمال بمركز أفانغارد التعليمي والمنهجي أليكبيروف زابيلوفيتش بيّن لموقع "المغترب السوري " بأنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها تقديم المساعدات، مشيراً إلى المبادرات خلال زلزال الـ 6 من شباط 2023.

 

مديرعام مشفى تشرين الجامعي عفيف عفيف ,أوضح أن "المبادرة الطبية من الأصدقاء الروس ضمن إطار التعاون بين البلدين لدعم القطاع الصحي إذ تم توزيع ٦٥٠ سلة متكاملة للعاملين في المشفى".

 

من جهته، رئيس قسم المساعدات الإنسانية في مركز التنسيق بقاعدة حميميم سيرغي راتوشين أوضح بتصريح خاص لـ "المغترب السوري" أن المركز قدّم مساعدات غذائية لأطفال دار الأيتام التابع لجمعية المساعي الخيرية الإسلامية باللاذقية، كما تم توزيع ٤٧ سلة غذائية وتقديم استشارة صحية في مركز إيواء مؤقت لمتضررين من الزلزال في حي الغراف، و٧٠ سلة غذائية في مركز إيواء في حي النقعة بمدينة جبلة.

 

روز جبيلي 

 

  

  


 


عدد القراءات: 702

اخر الأخبار