شارك
|

عيد الفصح الشرقي في سورية.. قيامة المسيح قيامة سورية

تاريخ النشر : 2016-05-01

تحتفل الطوائف المسيحية في سورية التي تسير على التقويم الشرقي بعيد الفصح المجيد بإقامة الصلوات والقداديس في الكنائس وأماكن العبادة.

وفي كنيسة مار جرجس البطريركية للسريان الأرثوذكس في حي باب توما بدمشق ترأس قداسة البطريرك مار أغناطيوس أفرام الثاني كريم بطريرك أنطاكية وسائر المشرق الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم قداسا الهيا بمناسبة عيد الفصح المجيد عيد قيامة السيد المسيح عليه السلام.

وفي عظته قال البطريرك أفرام الثاني: "نحن كسوريين أبناء الأسرة السورية الواحدة مسيحيين ومسلمين متشبثون بأرضنا التي انطلق منها نور المسيحية ليعم العالم"، داعيا أبناء سورية في المغترب إلى أن يعملوا مع حكومات البلدان التي يعيشون فيها من أجل إعادة الأمن والسلام إلى سورية لتعود أفضل مما كانت كما كان الفصح قيامة للسيد المسيح.

كما أكد على ضرورة أن يعمل الجميع من أجل الحل السلمي للأزمة في سورية وإعادة الإعمار مؤكدا أن سورية ستنتصر على الإرهاب بفضل التفاف شعبها حول الجيش العربي السوري والقيادة الحكيمة للرئيس بشار الأسد.


عدد القراءات: 4773