شارك
|

أبناء القامشلي وحماة يتضامنون مع أهالي حلب

تاريخ النشر : 2016-05-03

نظمت لجنة المصالحة المحلية في مدينة القامشلي وقفة تضامنية مع أهالي حلب في وجه ما يتعرضون له من اعتداءات إرهابية معتبرين أن أبناء حلب يدفعون اليوم ثمن تمسكهم بأرضهم ووطنهم، وشارك في الوقفة التضامنية التي جاءت بعنوان “القامشلي هنا حلب” أمين وأعضاء قيادة شعبتي ريف ومدينة القامشلي لحزب البعث العربي الاشتراكي وعدد من وجهاء العشائر في القامشلي والحسكة.

 

وفي محافظة حماه عبر المشاركون في الوقفة التضامنية التي نفذتها فعاليات حزبية ورسمية وشعبية ونقابية اليوم مع أهالي حلب عن استنكارهم للهجمة الإرهابية المتصاعدة التي يتعرض لها الأهالي للنيل من صمودهم وتمسكهم بأرضهم.

 

وأكد المشاركون في الوقفة التي نظمها فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي أمام مقره بمدينة حماة وقوفهم صفاً واحداً مع أهالي حلب والجيش والقوات المسلحة في تصديهم للإرهابيين، وأوضح أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي مصطفى سكري أن التنظيمات التكفيرية والإرهابية وعلى الرغم من كل الدعم الدولي لها ستزول قريباً عن أرض سورية الطاهرة أمام تضحيات شعبنا وأمام قوة وبسالة جيشنا العربي السوري.

من جهته أشار محافظ حماة الدكتور غسان خلف إلى أن حلب تدفع اليوم ثمن تمسكها بالحياة ووقوفها إلى جانب جيشها في حربه ضد الإرهاب التكفيري الوهابي مؤكداً أن أبناء حماة كما كل السوريين لم ولن يكونوا إلا مدافعين عن حلب وكل شبر من الأرض السورية.

 

شارك في الوقفة نائب رئيس المكتب التنفيذي لمحافظة إدلب وأعضاء قيادا ت فرعي حماة وإدلب لحزب البعث العربي الاشتراكي وفرع الجبهة الوطنية التقدمية بحماة وعدد من أعضاء مجلس الشعب.

 

وتتعرض حلب منذ عدة أيام لاعتداءات إرهابية متواصلة بقذائف صاروخية على عدد من أحيائها أدت إلى ارتقاء عشرات الشهداء وإصابة العشرات بجروح أغلبهم من النساء والأطفال نظمت على إثرها وقفات تضامنية في عدة محافظات أكد المشاركون فيها وقوفهم إلى جانب أهالي حلب والجيش العربي السوري في تصديه للإرهاب.

 


عدد القراءات: 3957