شارك
|

إحياء ليلة الإسراء والمعراج في المحافظات والدعاء لحلب وأهلها بالفرج وللجيش العربي السوري بالنصر

تاريخ النشر : 2016-05-04

أقامت وزارة الأوقاف ومديرياتها في المحافظات السورية احتفالات بليلة الإسراء والمعراج مساء أمس للدعاء لحلب وأهلها بالفرج وبالنصر للجيش العربي السوري.

 

ففي جامع بني أمية الكبير بدمشق أقامت وزارة الأوقاف احتفالاً دينياً بالمناسبة تضرع المشاركون فيه إلى الله أن يحمي حلب وأهلها في وجه الاعتداءات الإرهابية المتصاعدة التي يتعرضون لها للنيل من صمودهم وتمسكهم بأرضهم.

 

وفي تصريح للصحفيين قال وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد “تجأر الأصوات في المساجد بالمحافظات السورية إلى الله عز وجل أن ينصر جيشنا الباسل وأن يحمي حلب وأهلها وشجاعتها وبسالتها وبطولتها أمام قذائف التكفير والإرهاب الوهابية التي تتساقط على هذه المدينة التي تحمل كل عناوين الأخوة والمحبة والسلام والأمان والتراث للإنسانية جمعاء.

 

وأضاف وزير الأوقاف “حلب تتعرض الآن لهجمة إرهابية تكفيرية حاقدة وأهلها اليوم في المساجد يجأرون إلى الله بالنصر العاجل والمؤزر لجيشنا الباسل ويعبرون عن صمودهم خلف جيشهم الباسل.. ونجأر إلى الله أن يجيب الدعوات في هذه الليلة التي صعد فيها النبي صلى الله عليه وسلم إلى السماء بأن تتنزل رحمات السماء على أهلنا وجيشنا الباسل والنصر العميم بإذن الله لسورية جيشاً وقائداً وشعباً.

 

حضر الاحتفال وزير السياحة بشر يازجي ورئيس اتحاد علماء بلاد الشام الدكتور توفيق البوطي ومفتي دمشق وريفها عدنان أفيوني ومدير أوقاف ريف دمشق وحشد من المواطنين.

 

وفي حلب أقامت مديرية الأوقاف احتفالاً دينياً بالمناسبة في مسجد الصحابي الجليل عبد الله بن عباس حيث بدأ الاحتفال بتلاوة مباركة من آيات الذكر الحكيم للقارئ الشيخ مصطفى جليلاتي ثم أنشدت فرقة السلام مجموعة من المدائح النبوية والإبتهالات الدينية من وحي المناسبة.

 

حضر الإحتفال الدكتور محمد مروان علبي محافظ حلب وأحمد صالح إبراهيم أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الإشتراكي وأعضاء قيادة فرع حلب للحزب ورئيس مجلس المدينة وسماحة الدكتور الشيخ محمود عكام مفتي حلب وحشد من الفعاليات الدينية والشعبية، كما أقيمت احتفالات مماثلة في عدد من مساجد المحافظات.


عدد القراءات: 3764

اخر الأخبار