شارك
|

وفد برلماني برازيلي: نرفض الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية

تاريخ النشر : 2018-11-04

 

بحثت لجنتا “الشؤون العربية والخارجية والمغتربين” و”الصداقة السورية البرازيلية” في مجلس الشعب مع وفد برلماني برازيلي برئاسة السيناتور فرناندو دي ميلو سبل تطوير العلاقات البرلمانية بين البلدين والشعبين الصديقين بما يحقق المصالح العليا في المجالات كافة.

 

وأكد رئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية والمغتربين بطرس مرجانة أهمية التعاون المشترك بين مجلس الشعب ومجلسي الشيوخ والنواب في البرازيل داعيا إلى التنسيق بين البلدين في المحافل الدولية بما يؤدي إلى إنهاء الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري.

 

من جانبه أكد رئيس الوفد البرازيلي دعم بلاده للحوار بهدف التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية معلنا رفض البرازيل الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية لأنها تمثل “محاولة لإضعاف الأمم المتحدة والقوانين الدولية وتهميش مبادئ منظمة التجارة العالمية”.

 

وأشار السيناتور دي ميلو إلى أن السفارة البرازيلية بدمشق تواصل عملها رغم الحرب الإرهابية على سورية لافتا إلى أن بلاده تعمل على تخفيف الآلام التي حلت بالسوريين عبر تقديم التبرعات والمساعدات الإنسانية ودعم عملية إعادة الإعمار والبناء منوها بصمود الشعب السوري في وجه الإرهاب وتحسن الأوضاع في سورية وبدء عودة أبنائها إليها.

 


عدد القراءات: 269

اخر الأخبار