شارك
|

مئات المهجرين عبر ممر جليغم يعودون إلى مناطقهم المحررة

تاريخ النشر : 2019-05-16

 

عاد أمس المئات من المهجرين من مخيم الركبان بمنطقة التنف على الحدود السورية الأردنية عبر ممر جليغم بريف حمص الشرقي، بعد احتجازهم لأكثر من أربع سنوات من قبل قوات الاحتلال الأمريكي ومرتزقتها من الإرهابيين.

 

الجهات المعنية قامت بتسجيل أسماء العائدين وبيانات شخصية لأسرهم ليصار إلى نقلهم عبر حافلات نقل جماعي عند الممر إلى مراكز إقامة مؤقتة في مدينة حمص وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الدولة لإعادة المهجرين من مخيمات اللجوء إلى مناطقهم التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب.

 

وعادت في الثامن من الشهر الجاري مئات الأسر من قاطني مخيم الركبان من المهجرين بفعل الإرهاب عبر ممر جليغم وتم نقلهم إلى مراكز إقامة مؤقتة مجهزة لاستقبالهم ريثما تتم إعادتهم بشكل ميسر إلى مناطق إقامتهم الدائمة.

 

وتسير عملية إجلاء المدنيين من مخيم الركبان ببطء نتيجة وجود قوات احتلال أمريكية في منطقة التنف ومجموعات إرهابية تدعمها بالمال من عائدات سرقة النفط وتهريبه وبيعه خارج البلاد بمساعدة قوات الاحتلال وميليشيا “قسد” وغيرها من المجموعات الإرهابية التي تحاصر المدنيين في مناطق انتشارها وتبتزهم وتفرض أتاوى عليهم وتسرق النذر اليسير من المساعدات التي تصلهم عبر هيئات ومنظمات الأمم المتحدة.

 


عدد القراءات: 1766

اخر الأخبار