شارك
|

«من عاصمة الميلاد» البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يوجه رسالة للمغتربين السوريين

تاريخ النشر : 2019-12-21

خاص|| لبانة علي  

وجه قداسة البطريرك " مار إغناطيوس أفرام الثاني" بطريرك أنطاكية وسائر المشرق الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم رسالة للمغتربين السوريين في حديث خاص "لموقع المغترب السوري" قائلا:  من ساحة العباسيين بدمشق التي عادت لها الحياة والفرح بعد أن شهدت أحداث دامية واعتداءات إرهابية على مضى سنوات رسالتنا لكم أن بلدنا سورية وجد حتى يستمر وليكون نموذج للبلاد الأخرى بالمحبة والتسامح والانفتاح.

 

وأضاف أن الظروف التي أدت إلى هجرة الكثيرين من الناس كانت ظروف قاسية ونحن لا نلومهم.. وأتمنى أن تبقى سورية في قلوب جميع أبنائها وأن يتذكروا دائماً وطنهم سورية الذي تشبه مغارة الميلاد التي نحنا نقف داخلها الآن والتي تضم كل أبنائها..

 

وتمنى قداسة البطرك عودة كافة أبنائنا في الخارج  ليساهموا في إعادة  إعمار بلدهم ولمن لا يستطيع العودة، أن يبقى على تواصل مع أهله وأصدقائه في سورية لتستمر المحبة والألفة... في هذا الوطن .

وأشاد  قداسة  البطرك ببطولات جيشنا العربي السوري البطل الذي يحقق أعظم الانتصارات على الإرهابيين في أرياف إدلب بالوقت الذي نحتفل به الآن فلولا تضحياتهم لما استطعنا أن نحتفل ونجتمع بهذا العيد ولما شعرنا بالأمان والاستقرار الذي ننعم به.

 


عدد القراءات: 2238

اخر الأخبار