شارك
|

الزراعة تشارك في اجتماعات هيئة تدابير الصحة النباتية والاتفاقية الدولية لوقاية النباتات في روما

تاريخ النشر : 2023-04-02

شاركت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي في اجتماعات هيئة تدابير الصحة النباتية والهيئة الإدارية للاتفاقية الدولية لوقاية النباتات بدورتها السابعة عشرة، والتي اختتمت أعمالها أمس في العاصمة الإيطالية روما.

 

مدير وقاية النبات في الوزارة الدكتور إياد محمد ممثل الوزارة في الاجتماعات، بين أنه تمت مناقشة الآفات النباتية التي تشكل تهديداً خطيراً على صحة النبات والأمن الغذائي والبيئة والاقتصاد، والحاجة الماسة إلى الاستثمار في الابتكار والبحث والتوعية وتطوير معايير الصحة النباتية واعتمادها.

 

وأوضح محمد حسب تقارير الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات، أن العالم يخسر ما يصل إلى 40 في المئة من المحاصيل الزراعية و220 مليار دولار من الخسائر التجارية كل عام نتيجة الآفات النباتية، كما شهد المناخ الدافئ زيادة توغل الآفات في مناطق جديدة، ما جعل القضاء عليها شبه مستحيل ومكلفاً بمجرد دخولها أو انتشارها.

 

وأشارت التقارير إلى أن عدم مراقبة الإرساليات النباتية والتجارة الإلكترونية على الصعيد الدولي، يتسبب بمضاعفة زيادة حركة الآفات النباتية عبر الحدود.

 

وتعقد هيئة تدابير الصحة النباتية جلسات سنوية لتقييم الجهود العالمية لوقاية النباتات وحمايتها عبر تطوير المعايير الدولية للصحة النباتية، ودعم الأطراف المتعاقدة في الاتفاقية لاعتمادها، حيث تمثل خارطة طريق عالمية لحماية صحة النبات.

 

يذكر أن الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات تأسست في عام 1952، وصدقت عليها 184 دولة، وتضع أحكاماً للأطراف لاعتماد المعايير الدولية لتدابير الصحة النباتية لمنع دخول وانتشار الآفات النباتية.

 

 

سانا
 


عدد القراءات: 1349

اخر الأخبار