شارك
|

توجه لإعادة الألق للصادرات السورية في 2018

تاريخ النشر : 2017-11-09

بيّن مهدي الدالي مدير عام هيئة دعم وتنمية الانتاج المحلي والصادرات أنه تم الانتقال من النقاش من انجازات الاستيراد والمواد المسموح باستيرادها إلى آلية الدعم الممنوحة للمصدرين وهذا دليل على وجود انتاج سوري كبير، والجميع بحاجة لمعرفة ماذا ستقدم الهيئة من خدمات.

 

وفي تصريح صحفي له خلال ندوة “لقاء مع مسؤول” في غرفة تجارة دمشق، أفاد أن الخطة التي وضعتها وزارة الاقتصاد من خلال مؤسسة المعارض وهيئة دعم الانتاج المحلي قدمت دعم ممتاز جداً بالنسبة لما كان يقدم ويفوق الوصف.

 

وأشار الدالي إلى أن هناك توجه حكومي لتحمل مصاريف الشحن وهو الجز الأكبر من تكلفة التصدير، وتم وضع خطة لكافة الأسواق من قبل وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية بالتعاون مؤسسة المعارض الدولية وهيئة دعم الانتاج المحلي والصادرات.

 

وأوضح أنه تم توضيح الجوانب التي تدعمها هيئة الصادرات من إلغاء الضرائب والتأمينات الاجتماعية والكهرباء، والجزء الأكبر تكاليف الشحن وهذا ما يؤكد رجوع البضائع السورية إلى الأسواق بأسعار تنافسية، ونوه الدالي إلى تضاعف الصادرات إلى الجزائر بنسبة 300 بالمئة حيث وصلت الصادرات قرابة 100 طن.

 

وهناك توجه حكومي أن يعود الألق للصادرات في 2018، حيث ستكون الخطة في العام القادم عبارة عن معرض للبيع معرض للبيع دائم وبعدها مول متخصص بعرض المنتجات السورية. 


عدد القراءات: 112

اخر الأخبار