شارك
|

رجال أعمال إسبان يؤكدون دعمهم لسورية واستعدادهم لدعم اقتصادها

تاريخ النشر : 2018-10-25

 

أعلن وفد من رجال الأعمال الإسبان دعمهم لسورية في حربها على الإرهاب واستعدادهم لدعم الاقتصاد السوري والمشاركة في عملية إعادة الإعمار.

 

وجاء الإعلان خلال قيام مجموعة من ممثلي الشركات التجارية والاستثمارية في كل من مدريد وملقا وماربييا وإشبيلية وليون وبالتنسيق مع رابطة رجال الأعمال السوريين الإسبان في مدريد بزيارة إلى السفارة السورية في إسبانيا أمس للاطلاع على واقع الاستثمار في سورية.

 

وأعربت جولاندا ديفالوس مديرة شركة (ترتيب تدفق التجارة) المتخصصة في البورصة والأوراق المالية عن رغبتها بالاستثمار في سورية فيما أبدى موديستو آغودو المدير التجاري في شركة سيرفتريدر المتخصصة في البورصة والأسواق المالية والمصرفية عن رغبته بزيارة سورية والإطلاع على الواقع الاقتصادي وتدعيم العلاقات المصرفية بين البلدين.

 

من جهته أكد عماد بدور مدير التسويق في مؤسسة سيرافادو وهي مجموعة شركات متخصصة بعمليات الإستيراد والتصدير والاستثمار العقاري اهتمام الشركات العقارية الإسبانية بالاستثمار في سورية ورغبتها بالمشاركة في عملية إعادة الإعمار مع الشركات السورية.

 

وبين بدور الدور الذي اضطلعت به وسائل الإعلام الإسبانية والأوروبية بشكل عام في تضليل الرأي العام الإسباني والأحزاب السياسية وتحريف الحقائق حول الأحداث في سورية.

 

بدوره أوضح ميلاد عطية سفير سورية لدى إسبانيا دور الإجراءات الاقتصادية احادية الجانب التي فرضها الاتحاد الأوروبي على سورية في زيادة معاناة الشعب السوري مؤكدا أن الحكومة السورية بدأت بعملية إعادة بناء وإعمار وتأهيل المناطق المحررة بما يساعد المهجرين جراء الإرهاب بالعودة إلى ديارهم مشيرا إلى أن هذه العملية ستكون بأيد سورية وبمشاركة الدول الصديقة والحليفة التي وقفت مع الشعب السوري في حربه على الإرهاب.

 


عدد القراءات: 397

اخر الأخبار