شارك
|

معاصر حلب تعود للعمل مجدداً...

تاريخ النشر : 2019-11-07

بيَن فيصل علي العيسى صاحب معصرة في منطقة دير قاق بريف الباب أن الطاقة الانتاجية  للمعصرة تبلغ 300 طن يوميا عبر خطي إنتاج حيث يتم عصر الزيتون وإنتاج الزيت وفق المواصفات المطلوبة لافتا إلى أنه تمت إعادة تأهيل المعصرة المتضررة جراء الإرهاب بحيث تذهب مياه الجفت إلى أحواض للترسيب فيما يتم تصنيع قسم من البيرين مادة مستخرجة من مخلفات الزيتون بعد عصره لقوالب تستخدم للتدفئة والقسم الآخر يتم ترحيله لمنطقة حسياء الصناعية.

وتحدث محمد الحمادة صاحب معصرة بريف منبج عن التسهيلات التي يتم تقديمها للفلاحين أثناء استلام الزيتون وعصره حيث تبلغ الطاقة الإنتاجية للمعصرة240 طنا يوميا عبر خطي إنتاج ويتم الالتزام بالشروط البيئية والاسعار التي تم وضعها من قبل الدوائر المعنية فيما قدم فهد سالم مشرف الإنتاج في المعصرة شرحا موجزا عن مراحل عصر الزيتون بما يتوافق مع الشروط الفنية.

وأوضح الفلاح محمد عيد الخلف من قرية مران بريف الباب أن كل ثلاثة ونصف كيلو غرام من الزيتون تعطي 1كغ من الزيت فيما قال خالد الغندور هذا الموسم وفير بينما أوضح حمزة حاج حمود أن أسعار عصر الزيتون مقبولة فيما لفت خضر حمود إلى أنه دفع نسبة 4 بالمئة على عصر محصوله وهو سعر مشجع قياسا بالعام الماضي الذي تجاوز 8 بالمئة.

وبين المهندس محمد ديكو من قسم الزيتون بمديرية زراعة حلب أن المساحات المزروعة بالزيتون في المحافظة تبلغ 190 ألفا و420 هكتارا وعدد الأشجار 23 مليونا و884 ألف شجرة المثمر منها 22 مليونا و800 ألف شجرة وتتوزع زراعته في مناطق عفرين و اعزاز والباب ومنبج وتوسعت في الفترة الأخيرة إلى شرق حلب وأنه تتم زراعة أصناف الزيتي والصوراني والقيسي والخلخالي.

وأوضح أنه يتم سنويا تشكيل لجنة لمراقبة عمل المعاصر من مديريات الزراعة والصناعة والبيئة والتجارة الداخلية وحماية المستهلك والموارد المائية حيث تقوم بجولات ميدانية على المعاصر لمراقبة سير عملها وتدارك الخلل أن وجد من خلال انذار صاحب المعصرة أو إغلاقها مبينا أنه تم تحديد نسبة 5 بالمئة لصاحب المعصرة من كميات الزيت المعصورة لديه.

 

 


عدد القراءات: 391

اخر الأخبار