شارك
|

رغم توقف الاستيراد.. 1000 سيارة سياحية تدخل إلى السوق

تاريخ النشر : 2015-08-12

سمحت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية بوضع الآليات الجديدة أو المستعملة الموجودة في المناطق الحرة السورية ضمن الاستهلاك المحلي، وتضمن رؤوس قاطرات وشاحنات وسيارات سياحية ومعدات هندسية وسيارات إسعاف وإطفاء وباصات وسيارات بيك آب وفانات.


يحقق القرار عائداً اقتصادياً للخزينة بأكثر من ملياري ليرة سورية، من خلال عدد الآليات التي يشملها ضمن المناطق الحرة في اللاذقية وطرطوس وعدرا بريف دمشق، وبالنسبة لباقي المناطق فلا يوجد فيها آليات حيث إن الآليات التي في المنطقة الحرة بمحافظة حلب قد تعرضت للسرقة والنهب.


وبلغ عدد الآليات التي يشملها القرار، أكثر من 200 رأس قاطرة، و23 شاحنة، وأكثر من ألف سيارة سياحية، و35 آلية معدات هندسة بالإضافة إلى سيارات إسعاف وإطفاء، وزهاء 120 باص نقل، وجميعها لا تقل سنة صنعها عن عام 1999 أي يمكن للمستثمر أن يضعها في الاستهلاك المحلي بعد دفع الرسوم الجمركية لإدخالها إلى القطر، أما بالنسبة للآليات التي سيتم تقطيعها وتفكيكها فيتم ذلك ضمن المناطق الحرة إلا إن كانت موجودة في مناطق ساخنة فيتم نقلها بالاتفاق مع إدارة الجمارك ومن ثم يتم إدخالها كقطع غيار ودفع الرسوم الجمركية عليها كقطع غيار.


عدد القراءات: 3319

اخر الأخبار