شارك
|

يمكن لفحص جديد مدته 10 دقائق اكتشاف السبب الأكثر شيوعاً لارتفاع ضغط الدم وعلاجه

تاريخ النشر : 2023-01-22

توصلت دراسة جديدة إلى أن الفحص لمدة 10 دقائق قد يسمح باكتشاف السبب الأكثر شيوعًا لارتفاع ضغط الدم وعلاجه.

 

استخدم الباحثون نوعاً جديداً من التصوير المقطعي المحوسب لإضاءة الأورام الدقيقة في الغدة الهرمونية وعلاج ارتفاع ضغط الدم عن طريق إزالتها.

 

تتوهج العقيدات بعد فترة وجيزة من إعطاء الحقنة وتبرز سببًا واضحًا للحالة.

 

ووفقلً للدراسة فإن واحداً من كل 20 شخصاً مصاباً بارتفاع ضغط الدم يعاني من هذه النموات.

 

قال الباحثون إن النتائج التي توصلوا إليها تحل مشكلة استمرت 60 عامًا تتعلق بكيفية اكتشاف النموالذي ينتج هرمون الألدوستيرون بدون إجراء صعب لا يتوفر إلا في عدد قليل من المستشفيات وغالباً ما يفشل. وقال موريس براون  المؤلف الرئيسي المشارك للدراسة وأستاذ ارتفاع ضغط الدم في الغدد الصماء في جامعة كوين ماري بلندن: "هذه العقيدات التي تفرز الألدوستيرون صغيرة جدًا ويمكن التغاضي عنها بسهولة في الأشعة المقطعية المنتظمة. عندما تتوهج لبضع دقائق بعد الحقن  يتم الكشف عنها كسبب واضح لارتفاع ضغط الدم والذي يمكن علاجه في كثير من الأحيان.


وحتى الآن، 99٪ لا يتم تشخيصهم أبداً بسبب صعوبة الاختبارات وعدم توفرها حيث نأمل أن يتغير هذا ."


شارك ما مجموعه 128 شخصاً في دراسة الفحص الجديد بعد أن وجد الأطباء أن ارتفاع ضغط الدم لديهم سببه الألدوستيرون.


ووجد الفحص أنه في ثلثي المرضى الذين لديهم مستويات متزايدة من الهرمون يأتي هذا من نمو حميد في واحدة فقط من الغدد الكظرية والتي يمكن إزالتها بأمان بعد ذلك.


يستخدم الفحص جرعة قصيرة المفعول من الصبغة المشعة التي تلتصق فقط بالعقيدة التي تنتج الهرمون. ويقترح الباحثون أن الفحص كان دقيقًا مثل اختبار القسطرة القديم ولكنه سريع وغير مؤلم وناجح تقنياً في كل مريض.


وحتى الآن لم يكن اختبار القسطرة قادراً على التنبؤ بالمرضى الذين سيتم شفاؤهم تماماً من ارتفاع ضغط الدم عن طريق الاستئصال الجراحي للغدة. حيث يتسبب الألدوستيرون في احتباس الملح في الجسم مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم. المرضى الذين يعانون من مستويات الألدوستيرون المفرطة في الدم يقاومون العلاج بالأدوية الشائعة الاستخدام لارتفاع ضغط الدم  ويزيدون من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

 


نُشر البحث في مجلة Nature Medicine

ترجمة راما قادوس  


عدد القراءات: 1544