شارك
|

حبوب منع الحمل لها تأثير على الدماغ..!

تاريخ النشر : 2023-11-20


أظهرت دراسة أن النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل المركبة عن طريق الفم، لديهن قشرة الفص الجبهي البطني الأنسي أرق من الرجال، وهي منطقة في الدماغ تلعب دورا في تنظيم العواطف.

 


قد تؤدي حبوب منع الحمل إلى تغيير الجزء في الدماغ المسؤول عن “العاطفة والقلق والخوف”، مما قد يجعل النساء اللواتي يتناولنها أكثر عرضة للانخراط في سلوكيات غير آمنة.

 

 

الدراسة التي نشرت في مجلة Frontiers in Endocrinology، أجرتها ألكسندرا برويار، طالبة دكتوراه في علم النفس بجامعة كيبيك في مونتريال (UQAM)، بالتعاون مع ماري فرانس مارين، أستاذة في قسم علم النفس من UQAM.

 

 

ووجد الباحثون أن النساء اللاتي يستخدمن حبوب "الاستروجين المزيف"، إيثينيل استراديول، لديهن قشرة الفص الجبهي البطني الإنسي أرق من الرجال.

 

 

لخصت السيدة برويار في مقابلة."وفقا لدراستنا، فإن استخدام وسائل منع الحمل يمكن أن يؤثر على شكل الدماغ، ولكن بطريقة عكسية".

 


ولإجراء هذه الدراسة، قامت بتجنيد 180 شخصا بالغا يتمتعون بصحة جيدة، تتراوح أعمارهم بين 23 و35 عاما. تم تقسيمهم إلى أربع مجموعات: النساء اللاتي يستخدمن حاليا وسائل منع الحمل المركبة عن طريق الفم، والنساء اللاتي استخدمن هذا النوع من وسائل منع الحمل في الماضي والذين كانت لديهم دورة شهرية طبيعية في وقت الدراسة، والنساء اللاتي لم يستخدمن أبدا وسائل منع الحمل الهرمونية.وخضع كل هؤلاء الأشخاص للتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

 

 

وتجدر الإشارة إلى أن نصف النساء اللاتي سبق لهن استخدام حبوب منع الحمل والذين لم يسبق لهم استخدام وسيلة منع حمل هرمونية تم فحصهم في بداية الدورة الشهرية، والنصف الآخر في فترة الإباضة حيث تكون معدلات الهرمونات أعلى.

 

 

تشرح السيدة برويار: "لقد تمكنا من رؤية ما بداخل أدمغتهم، وتحديد كمية المادة الرمادية الموجودة في مناطق رئيسية معينة من الدماغ والتي تعتبر مهمة للعمليات العاطفية، والتعبير وتنظيم مشاعر الخوف، وبشكل أكثر تحديدا".

 

 

ثم بحثت في "المعايير المرتبطة بحبوب منع الحمل التي قد تكمن وراء نتائج معينة"، ووجدت أن النساء اللاتي يتناولن حبوبا بجرعات أقل من إيثينيل استراديول كان لديهن قشرة أمام جبهية أرق.

 

 

ما هي القشرة الجبهية البطنية الإنسية؟


هذه منطقة من الدماغ تعمل بمثابة "كبح العواطف واتخاذ القرارات من خلال الدمج بين العمليتين الإدراكية والعاطفية اللازمتين لإرشاد السلوك الاجتماعي."مما يسمح لنا بتهدئة وتنظيم أنفسنا، في سياق لا ينبغي لنا أن نكون فيه في حالة من الخوف المفرط. كما تلعب القشرة الجبهية دورا مهما في التحكم في الذات والذكاء.

 

 

"من ناحية أخرى، لا يمكننا أن نقول بناءً على النتائج التي توصلنا إليها ما إذا كانت هذه المنطقة الرقيقة لها تأثير ملموس في حياة النساء ، ولكن في هذه المرحلة، من السابق لأوانه القول ما إذا كان تأثيرا مها سريريا.

 

 

هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتحديد ما إذا كان لهذه الظاهرة تأثير على الصحة العقلية للمرأة وتنظيم عواطفها بشكل يومي.

 

 

ومع ذلك، تظهر الدراسة أن حبوب منع الحمل لن يكون لها بالضرورة آثار دائمة على سمك قشرة الفص الجبهي، إذا توقفنا عن تناولها.

 

 

"من ناحية أخرى، بما أن هؤلاء النساء البالغات توقفن عن استخدام وسائل منع الحمل لمدة عام على الأقل، فمن الممكن أن تكون هناك عوامل أخرى يمكن أن تؤثر على عكس الآثار، نحن نبحث بتعمق أكبر في دراسة ثانية نجريها حاليا بين هؤلاء النساء".

 

 

ماذا عن الطرق الهرمونية الأخرى؟


هل وسائل منع الحمل الهرمونية الأخرى مثل لصقات منع الحمل أو حلقة منع الحمل أو اللولب الهرموني لها نفس التأثيرات على الدماغ مثل حبوب منع الحمل؟ لا يمكن استخدام هذه الدراسة لتحديد ذلك.

 

 

تؤكد السيدة برويار: "يظل من المهم دراسة جميع طرق منع الحمل الهرمونية، لأننا نغير بيئتنا الهرمونية، ويمكن للهرمونات الاصطناعية أو الطبيعية الوصول إلى الدماغ والتأثير على مناطقنا الدماغية".

 

 

وحول ارتباط حبوب منع الحمل بأعراض الاكتئاب، لقد أثارت دراسات أخرى بالفعل احتمال أن يكون للحبوب تأثير على الحالة المزاجية لكن من غير الواضح ما إذا كانت موانع الحمل الفموية لها علاقة بهذا الأمر أم أن النساء يتناولنها على سبيل المثال بسبب الحيض المؤلم أو المخاوف الطبية الأخرى".

 

 

"من الصعب إقامة علاقة سببية قطعية. إنها فقط ارتباطات بين مؤثر ومؤثر عليه"، هذا لا يعني بالضرورة أن حبوب منع الحمل تسبب المشكلة ويجب أن تتوقف النساء عن تناولها".


المصدر: www.lapresse.ca

ترجمة : مي زيني


عدد القراءات: 788

اخر الأخبار