شارك
|

المخاطر الصحية المرتبطة بالوشم

تاريخ النشر : 2023-11-26


اكتسبت ممارسة الوشم شعبية على مدى العشرين عاما الماضية، خاصة بين المراهقين والشباب.

 


ويشكل الوشم مخاطر طبية معينة، ولا يوجد سوى القليل من الوعي بشأنه، ولا ينبغي لأي مراهق أن يحصل على وشم قبل سن 18 عاما..

 


يبدو أن الناس يختارون الحصول على وشم لأسباب مختلفة كالتماهي مع مجموعة، أو الجماليات، أو الطقوس الدينية، وما إلى ذلك. ولا يزال الوشم عنصرا ثقافيا مهما جدا في بعض المجتمعات اليوم. وبالإضافة إلى ذلك، يبدو أنه لا يزال مرتبطا بمجموعات معينة من الأشخاص، مثل البحارة أو السجناء أو متعاطي المخدرات بالحقن.

 


تقدم هذه المقالة لمحة عامة عن المخاطر الصحية المرتبطة بالوشم. كالمخاطر المعدية وهي الأكثر ملاحظة والأفضل توثيقا. كما تمت مناقشة المخاطر غير المعدية الأقل شهرة والمرتبطة بالوشم الدائم والمؤقت بإيجاز في هذاالمقال.

 


المخاطر المعدية


يتطلب الوشم اجتياز الحاجز الجلدي الذي يشكل عامل حماية للجسم، فينجم عن ذلك آثار ضارة عديدة منها الأخماج بأنواعها والحساسية على المواد الموجودة في مادة الوشم وغيرها من الآثار الصحية الأخرى.

 


يتوجه حاليا أغلب العاملين في مجال رسم الوشوم نحو الالتزام بالاحتياطات الصحية العالمية التي تدعو على استخدام إبر الوشم مرة واحدة وتعقيم الأدوات بعد كل استخدام.
الالتهابات البكتيرية.

 


حدثت حالات العدوى البكتيرية، الشديدة أحيانا (الغرغرينا، وبتر الأطراف، والالتهابات الموضعية الشديدة) وحتى المميتة، بانتظام في القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، عندما كانت الظروف المعقمة ناقصة إلى حد كبير. أما اليوم، فترتبط العدوى المحلية بشكل رئيسي بعدم كفاية العناية بالجروح.

 


إن هذه العدوى هي بشكل رئيسي القوباء والحمرة (التي تسببها بكتيريا المكورات العقدية المقيحة) والدمامل (التي تسببها بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية) والإكزيما  كما تم الإبلاغ عن التهاب النسيج الخلوي المحلي  وكذلك الخراجات  . وقد لوحظت القوباء في كثير من الأحيان أقل في الأشخاص الذين وشموا من قبل محترفين مقارنة بأولئك الذين وشموا من قبل أحد الهواة.

 


الالتهابات الفطرية


أعراض داء الشعريات المبوغة ، تبدأ عدوى في الجلد على إصبَع أو يَد على شكل عُقيدَة صغيرة غير مؤلمة عادةً.

 

 

مرض الزهري


تم الإبلاغ عن انتقال مرض الزهري أثناء الوشم لأول مرة حوالي عام 1853. وفي وقت لاحق، تم توثيق عدد قليل من الحالات وتفشي المرض على مر السنين .

 

إصابات فيروسية


لقد ارتبطت العدوى الفيروسية المنقولة بالدم بانتظام بالوشم.

 


فيروس نقص المناعة البشرية


من الناحية النظرية، من الممكن انتقال فيروس نقص المناعة البشرية بعد الوشم، على الرغم من أنه لم يتم إثبات ذلك بشكل واضح حتى الآن.

 

 

الثآليل


حدثت حالات من الثآليل الشائعة والثآليل المسطحة وغيرها من الثآليل غير المحددة بعد الوشم، ومع أوقات ظهور متوافقة مع فترة حضانة الالتهابات الفيروسية. حيث إن الأحبار المستخدمة أو الإبر الملوثة ستكون دائماً متورطة في السبب.

 

 

إن أفضل حماية ضد الأمراض والالتهابات هي اختيار مركز الوشم بعناية. ويجب عليك أيضا تجنب وشم جزء من الجلد به جرح أو حب الشباب أو ثآليل أو تشوهات جلدية أخرى. والشروط الرئيسية التي يجب فحصها في المركز هي نظافة المبنى، والعادات الصحية للممارس، واستخدام الأدوات المعقمة، وما إلى ذلك. وينبغي أيضا مراعاة العناية الشخصية بعد العملية (مثل غسل المنطقة الموشومة ومراقبة العدوى).

 

 

المصدر: www.inspq.qc.ca

 

ترجمة : مي زيني

 


عدد القراءات: 800

اخر الأخبار