شارك
|

علماء بريطانيون يطورون عصابة رأس ذكية لوقف طحن الأسنان وانقباض الفك

تاريخ النشر : 2024-01-04

يستخدم الجهاز "الارتجاع البيولوجي" لمساعدة الأشخاص على تعلم كيفية إرخاء فكهم بشكل واعي تدريجياً.

 


يعمل علماء في المملكة المتحدة على تطوير عصابة رأس يمكنها إيقاف صرير الأسنان وانقباض الفك  وهي حالة يعتقد أنها تؤثر على حوالي ثلث البالغين في مرحلة ما من حياتهم.

 


وتعاون الباحثون في جامعة نوتنغهام ترنت مع شركة JawSense وهي شركة ناشئة في مجال التكنولوجيا الطبية لتطوير الجهاز بهدف علاج صريف الأسنان.

 


في حين أنه ليس من الواضح دائمًا ما الذي يجعل الناس يطحنون أسنانهم فقد تم ربط الحالة بالتوتر والقلق.

 


ويمكن أن تشمل الأعراض آلام الوجه والرقبة والكتف وتآكل الأسنان أو كسرها والصداع وألم الأذن والنوم المضطرب.

 


وفي بعض الحالات يمكن أن يؤدي صرير الأسنان إلى حالة تسمى اضطراب الفك الصدغي (TMD) والتي يمكن أن تسبب الألم وتؤثر على حركة الفك وتشير التقديرات إلى أنها تكلف هيئة الخدمات الصحية الوطنية أكثر من 3 مليارات جنيه إسترليني سنوياً.

 


وقال الباحثون إنه على الرغم من انتشار صرير الأسنان والعواقب الصحية المرتبطة به لا توجد حاليا أي علاجات مرخصة لصرير الأسنان أو اضطرابات المفصل الفكي الصدغي متاحة في السوق.

 


وقال الفريق إن العلاجات الأكثر استخداما لصرير الأسنان تشمل واقيات الفم أو حقن البوتوكس لكنها تخفف فقط من تأثير صرير الأسنان على الفكين والأسنان بدلا من وقف السلوك غير الطوعي.

 


والأمل هو أن تكون عصابة الرأس الذكية قادرة على الكشف بدقة عن نوبات صريف الأسنان باستخدام مستشعرها وتوليد اهتزازات لطيفة مما سيؤدي إلى زيادة الوعي بالسلوك ومساعدة عضلات الفك على الاسترخاء.

 


فمن المتوقع أن تساعد عصابة الرأس الأشخاص على التعلم تدريجيًا كيفية استرخاء فكيهم بوعي والتوقف عن طحن أسنانهم والضغط على فكيهم.

 


وقال الباحثون إن هذا هو الجهاز الأول من نوعه الذي يمكن ارتداؤه في المملكة المتحدة لعلاج صرير الأسنان والذي يستخدم الارتجاع البيولوجي وهي تقنية تدرب الناس على تحسين صحتهم من خلال التحكم في عمليات معينة في الجسم تحدث عادة بشكل لا إرادي.

 


وقال فيليب ويلسون أستاذ الصحة في جامعة نوتنغهام ترنت والباحث الرئيسي في مرفق ابتكار التقنيات الطبية: "إن هذا الابتكار من شأنه أن يعزز بشكل كبير حياة الملايين الذين يعانون من الآثار المنهكة لصرير الأسنان واضطراب المفصل الصدغي الفكي ويقلل بشكل كبير العبء المالي على المرضى."

 


وأضاف "سيكون هذا علاجًا فعالًا حقًا وقائمًا على البيانات وسيكون له تأثير عميق ودائم على الصحة العامة والرفاهية." وقال باس بورجدورف الرئيس التنفيذي لشركة JawSense:  "يمثل هذا الابتكار خطوة حاسمة نحو مستقبل حيث يمكن إدارة صرير الأسنان واضطراب المفصل الفكي الصدغي بشكل فعال من خلال حلول شخصية وغير جراحية مما يؤدي إلى تحسين نوعية الحياة بشكل كبير وتقليل تكاليف الرعاية الصحية."

 


المصدر الاندبندنت

 

ترجمة راما قادوس 


عدد القراءات: 974