شارك
|

فطر ينبت من ضفدع حي في الهند يترك العلماء في حالة ذهول

تاريخ النشر : 2024-02-21

اكتشف العلماء اكتشافاً محيراً لضفدع يحمل فطراً صغيراً ينبت من ساقه في سفوح جبال غاتس الغربية الخصبة في الهند.

 


ويقول باحثون تابعون للصندوق العالمي للحياة البرية إن هذا الاكتشاف يمثل المرة الأولى على الإطلاق التي يتم فيها رصد فطر ينمو على أنسجة حيوانية حية.

 


وبما أنه لم يتم التقاط الضفدع لمزيد من الدراسة فقد أثارت الصور التي تمت مشاركتها عبر الإنترنت للبرمائيات مع فطر ينمو بالقرب من ساقها الخلفية فضولًا بين العلماء.

 


ويُطلق على هذا النوع من الضفادع اسم ضفدع راو الوسيط ذو الظهر الذهبي (Hylarana intermedia) وهو مخلوق موطن لهذه المنطقة  وهي واحدة من أكثر المناطق تنوعًا بيولوجيًا في العالم.

 


وحدد خبراء الفطريات أن هذا الفطر هو فطر بونيه (Mycena sp.) والذي من المعروف أنه يتواجد في الغالب على الخشب المتعفن.

 


ومن المعروف أن العديد من الميكروبات بما في ذلك البكتيريا والفطريات تنمو جنبًا إلى جنب مع الكائنات الحية ويكون معظمها تكافليًا أو على الأقل حميدًا.

 


ومع ذلك هناك أيضًا بعض الأشياء التي يمكن أن تسبب العدوى في ظل ظروف معينة مثل الفطريات المسببة لقدم الرياضي أو عدوى الخميرة أو داء المبيضات الفطري الفموي.

 


ومع ذلك لم يتم توثيق نمو الفطر على كائن حي من قبل وفقا للدراسة التي نشرت في مجلة الزواحف والبرمائيات.

 


وقال الباحثون: "على حد علمنا لم يتم توثيق أي فطر ينبت من خاصرة ضفدع حي". وقد يكون هذا بسبب أن الفطر يحتاج إلى عناصر غذائية لا تكون موجودة بشكل كافٍ على جلد أي حيوان.

 


ويشتبه الباحثون في أنه في الحالة الأخيرة ربما تكون منطقة غاتس الغربية الرطبة التي تغذيها الرياح الموسمية قد وفرت بيئة مثالية لنمو الفطر مما يوفر الرطوبة الكافية والمواد العضوية.

 


لا تزال الطبيعة الدقيقة للفطر الذي ينمو على الضفدع سواء كان معديًا أو حميدًا ومدى عمق اختراقه للجلد غير واضحة.

 


قد يكون هذا مدعاة للقلق لأن الضفادع ومئات الأنواع البرمائية الأخرى في جميع أنحاء العالم معرضة للتهديد من قبل فطر طفيلي آخر يسمى Batrachochytrium dendrobatidis  المعروف أكثر باسم فطر الشيتريد.

 


أدت عدوى الفطريات الشيتريد إلى انخفاض مطرد في أعداد البرمائيات على مستوى العالم لأنها تؤدي إلى اختلال توازن الماء والملح على جلد هذه الأنواع وتسبب في النهاية فشل القلب.

 


ومع ذلك تظهر الدراسات الحديثة أن هذا الفطر القاتل البرمائي موجود بمستويات منخفضة في النقاط الساخنة للضفادع في جميع أنحاء الهند.

 


المصدر الاندبندنت

 

ترجمة : راما قادوس 


عدد القراءات: 835