شارك
|

يندمج شكلان من أشكال الحياة في كائن حي واحد لأول مرة منذ مليار سنة

تاريخ النشر : 2024-04-25

هذه العملية التي تسمى التعايش الداخلي الأولي حدثت مرتين فقط في تاريخ الأرض حيث أدت المرة الأولى إلى ظهور كل أشكال الحياة المعقدة كما نعرفها من خلال الميتوكوندريا. وفي المرة الثانية التي حدث فيها ذلك شهدت ظهور النباتات.

 


والآن لاحظ فريق دولي من العلماء الحدث التطوري الذي يحدث بين نوع من الطحالب الموجودة عادة في المحيط والبكتيريا.

 


وقال تايلر كول باحث ما بعد الدكتوراه في جامعة كاليفورنيا سانتا كروزالذي قاد البحث في إحدى الدراستين الحديثتين اللتين كشفتا عن هذه الظاهرة: "في المرة الأولى التي اعتقدنا فيها أن ذلك قد حدث أدى إلى ظهور كل أشكال الحياة المعقدة."

 


وأضاف "كل شيء أكثر تعقيدًا من الخلية البكتيرية يدين بوجوده لهذا الحدث منذ مليار سنة أو نحو ذلك حدث ذلك مرة أخرى مع البلاستيدات الخضراء وهذا أعطانا النباتات.

 


وتتضمن العملية ابتلاع الطحالب للبكتيريا وتزويدها بالمواد المغذية والطاقة والحماية مقابل وظائف لم تكن قادرة على القيام بها من قبل  في هذه الحالة القدرة على "تثبيت" النيتروجين من الهواء.

 


حيث تقوم الطحالب بعد ذلك بدمج البكتيريا كعضو داخلي يسمى العضية والتي تصبح حيوية لقدرة المضيف على العمل.

 


وقال الباحثون من الولايات المتحدة واليابان الذين توصلوا إلى هذا الاكتشاف إنه سيقدم رؤى جديدة لعملية التطور بينما يحمل أيضًا القدرة على إحداث تغيير جذري في الزراعة.

 


حيث قال الدكتور كول: "يعد هذا النظام منظورًا جديدًا لتثبيت النيتروجين وقد يوفر أدلة حول كيفية هندسة مثل هذه العضية وتحويلها إلى نباتات المحاصيل."

 


ونُشرت الأوراق البحثية التي تتضمن تفاصيل البحث في المجلات العلمية Science and Cell.

 


وقد جاء العلماء المشاركون من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) وجامعة رود آيلاند وجامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو وجامعة كاليفورنيا في سانتا كروز ومختبر لورانس بيركلي الوطني ومعهد العلوم في برشلونة وجامعة تايوان الوطنية للمحيطات وجامعة كوتشي في اليابان.


المصدر الاندبندنت

 

ترجمة : راما قادوس 


عدد القراءات: 1087

اخر الأخبار