شارك
|

هشاشة العظام: إليك كيفية تحسين صحة العظام

تاريخ النشر : 2024-05-07

يؤكد الخبراء أن هشاشة العظام تؤثر على نوعية حياة من يعانون منها، فإن أحد المتخصصين الأمريكيين يشاركنا عادات يجب تنفيذها لتحسين صحة العظام.

 

وهو مرض يصيب العظام ويصيب 39% من النساء فوق سن 65 عامًا و70% من النساء فوق 80 عامًا. تتميز هشاشة العظام بانخفاض كثافة العظام والتغيرات في البنية الدقيقة للعظام. "في كثير من الأحيان يكون صامت، يكشف عنه بعد حدوث كسر ناتج صدمة بسيطة.

 

وتشمل المخاطر المرتبطة بها كسور الرسغ أو عنق الفخذ، على سبيل المثال، بالإضافة إلى الألم المزمن، وانخفاض القدرة على الحركة وتدهور نوعية الحياة. وفقا لبيانات صندوق التأمين الصحي الوطني، يتم إدخال أكثر من 150 ألف شخص إلى المستشفى سنويا بسبب الكسور. إذن، ما الذي يمكن أن يؤثر على كثافة العظام وكيفية العناية بها؟

 

هشاشة العظام: كيف نفسر فقدان كثافة العظام؟


"هشاشة العظام هي حالة تتميز بانخفاض كثافة العظام، مما يضعفها ويجعلها أكثر عرضة للكسور". بعض العوامل يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام. من بينها، يمكننا أن نلاحظ العمر، والتاريخ العائلي ، وقلة النشاط البدني أو حتى النحافة المفرطة .

 


أن هذا المرض المزمن "أكثر شيوعًا بين النساء بمقدار 2 إلى 3 مرات منه لدى الرجال، بسبب انقطاع الطمث". ومن بين التفسيرات، يمكننا ملاحظة نقص هرمون الاستروجين المرتبط بهذه الفترة من الحياة. في الواقع، يساعد هرمون الاستروجين على تنظيم خلايا العظام. هذا الخلل يمكن أن يضعف العظام ويزيد من خطر الكسور وتطور هشاشة العظام.

 

وأيضًا، للحد من مخاطر الإصابة بهذا المرض، يمكن تطبيق عادات معينة.

 

إليك كيفية العناية بصحة العظام، وفقًا للخبراء


وفي تصريح صحفي، قالت مرسيدس دينا فون ديك، أستاذة جراحة العظام المتخصصة في الكسور، في تحالف كامبريدج الصحي وعضو الأكاديمية الأمريكية لجراحي العظام :أن "فقدان العظام والكسور ليس بالضرورة أن يكون نتيجة حتمية للشيخوخة". بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تساعد بعض عادات نمط الحياة في تحسين صحة العظام. فيما يلي قائمة توصيات المتخصص:

 

 

اتباع نظام غذائي صحي
أضف إلى نظامك الغذائي كمية كبيرة من الكالسيوم.
فيتامين د
توقف عن التدخين،
الحد من استهلاك الكحول
ممارسة النشاط البدني
مراقبة مرض السكري
مراقبة ارتفاع ضغط الدم
حسب وصفة الطبيب، تناول العلاج لزيادة كثافة العظام،

 


المصدر: www.femmeactuelle.fr

 

ترجمة: مي زيني 
 


عدد القراءات: 1516

اخر الأخبار