شارك
|

حقائق عن نمر الثلج وخصائصه وموطنه

تاريخ النشر : 2024-05-23

ما هو نمر الثلج؟


نمر الثلج: هو نوع من القطط الكبيرة المهددة بالانقراض والتي تعيش في الموائل الباردة. وهو مشابه في الحجم للوشق ولكنه يرتبط بشكل أوثق باليغور والفهد والنمر. حيث يرتبط نمر الثلج ارتباطا وثيقا بالنمر، فالنمط الموجود على فرائه يشبه نمط النمر. كلاهما لهما بقع سوداء وورود على فرائهما. وبينما تعيش الفهود في المناطق الأكثر دفئا، تعيش نمور الثلج في البيئات الباردة.

 

 

تمتلك نمور الثلج معطفا سميكا من الفرو ذو لون أبيض رمادي مرقط بالورود السوداء. إذ يمكّنهم لونهم من الاندماج في محيطهم بشكل جيد لدرجة أنهم غالبا ما يطلق عليهم "أشباح الجبال". يحميهم هذا المعطف السميك من البيئة الباردة التي يعيشون فيها. بالإضافة إلى أن ذيل نمر الثلج طويل للغاية وكثيف ويمكن لفه حول وجهه أو جسمه كوسيلة إضافية للبقاء دافئا.

 

 

خصائص نمر الثلج


يمتلك نمر الثلج جسما قصيرا وأرجلا قصيرة، وعلى الرغم من أن الأرجل الخلفية أطول من الأمامية. فإن الأمامية وعلى الرغم من قصرها، قوية بشكل لا يصدق، مما يسمح لنمر الثلج بالقفز لمسافة 30 قدما (10 أمتار) في المرة الواحدة، ويساعد الذيل الطويل الحيوان أيضا على الحفاظ على توازنه.

 


تتميز هذه النمور بأن لها آذان قصيرة ومستديرة. لونها أبيض على البطن، وينتقل إلى اللون الأبيض الرمادي في بقية أنحاء الجسم. إن هذا اللون وإلى جانب الورود السوداء الكبيرة على معطفهم، يسمح لهم بالتمويه في التضاريس الصخرية الثلجية.

 

 

 


موطن نمر الثلج


كما يوحي الاسم، تعيش نمور الثلج في المناطق الباردة. إنهم يعيشون في أعالي المناطق الجبلية في آسيا الوسطى. روسيا وكازاخستان وقيرغيزستان وطاجيكستان وأوزبكستان وأفغانستان وباكستان والهند ونيبال وبوتان ومنغوليا والصين كلها دول يمكن العثور على نمور الثلج فيها. وتحتوي الصين وحدها على 60% من موطن نمر الثلج.

 


يعيش نمور الثلج في الشتاء في مناطق الغابات المنخفضة التي يتراوح ارتفاعها بين 3900 و6600 قدم (1200 و2000 متر)، وفي الصيف يتحركون فوق خط الأشجار على ارتفاع يتراوح من 8900 إلى 19700 قدم (2700 إلى 6000 متر). إنهم رشيقون للغاية وبارعون في التحرك بين التضاريس الصخرية وتراكمات الثلوج الموجودة في هذه البيئات.

 

 

لديهم ميزات متعددة تمكنهم من تحمل المناخ القاسي الذي يعيشون فيه. فمعطف الفرو الخاص بهم سميك جدا ويحميهم من البرد. حيث يمتد هذا الفراء السميك إلى أقدامهم، مما يقلل من فقدان الحرارة ويساعدهم على الإمساك بالأسطح الصخرية الملساء. أما أقدامهم فكبيرة، وتعمل مثل أحذية الثلج لمنعهم من الغرق في الثلج. وقد تم تصميم آذانهم القصيرة لتقليل فقدان الحرارة أيضا. وكما سبق ذيولها الكثيفة طويلة بما يكفي للالتفاف حول أجسادها لتوفير المزيد من الدفء. حتى تجويف الأنف مبني بطريقة تعمل على تدفئة الهواء قبل أن يصل إلى الرئتين.

 

 

لماذا نمور الثلج مهددة بالانقراض؟


كانت نمور الثلج مدرجة في قائمة الأنواع المهددة بالانقراض حتى عام 2017. وتعتبر الآن من الأنواع المعرضة للخطر حيث تشير التقديرات إلى أن هناك ما بين 3920 و6390 من هذه القطط الكبيرة متبقية في البرية. وهي معرضة للخطر بشكل كبير بسبب النشاط البشري. على وجه التحديد، يتم اصطياد نمور الثلج من أجل فرائها وعظامها، ويتم تدمير موائلها لاستخدامات أخرى.

 

 

وأخيرا نمور الثلج تخاف من البشر أكثر من كونها صديقة. إنهم لا يظهرون أي عدوان تجاه البشر ومن المرجح أن يهربوا عندما يقترب منهم البشر.

 

مواقع 
 


عدد القراءات: 579

اخر الأخبار