شارك
|

أرادت التسلية عبر "فيسبوك".. فوضعت ابنها في الغسالة !

تاريخ النشر : 2015-07-26

استجوبت الشرطة البريطانية أماً بعد أن قامت بوضع طفلها الصغير، المصاب بمتلازمة داون، داخل الغسالة، وتصويره وتحميل صورته على صفحتها الخاصة بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك.

 

وقد وضعت كورتني ستيوارت البالغة من العمر 21 عاما صورة الطفل ذي العامين على صفحتها على فيسبوك بعد أن أجلسته داخل الغسالة وأغلقت الباب عليه، وذلك لمجرد التسلية والمزاح.

 

ورفضت السيدة ستيوارت الإعتذار رغم أنها ظهرت بالصورة وهي قابضة بيدها على باب الماكنة المغلقة.

 

وقالت لإحدى الصحف إن الطفل "كان يحب الغسالة، والتقطت له الصورة وكان يضحك"، مشيرة الى "أنا لا أعرف من الشخص الذي قام باستدعاء الشرطة أعتقد أنه أمر مثير للسخرية، فالشرطة تعرف من هو، ولا اعتقد أنه من المنصف أن لا تخبرني بمن استدعاها ".

 

وأكدت السيدة ستيوارت انها تعرضت للإعتداء أمام منزلها جراء الصورة.


عدد القراءات: 4083