شارك
|

من فوق أعمدة التوتر "صفاء نوفل"...المهن ليست حكراً على الرجال

تاريخ النشر : 2020-07-15

 

اثبتت الشابة المهندسة صفاء نوفل قدرة المرأة السورية وسعة إنتاجها في مختلف ميادين العمل رغم نظرة البعض التقليدية بأن مهناً حكر على الرجال.

 

المهندسة نوفل خريجة كلية الهندسة الكهربائية بجامعة البعث وتعمل في الشركة العامة لكهرباء حمص منذ عام 2014، أشارت إلى أن تطبيق دراستها النظرية في ميدان العمل كان هاجسها الأول منذ تخرجها من كلية الهندسة الكهربائية فرغم صعوبة العمل في هذا الميدان وخطورته وحاجته للخبرة العلمية والدقة إلا أنها آثرت مشاركة زملائها في إصلاح ما خربه الإرهاب من خطوط الشبكة الكهربائية.

 

وبينت المهندسة أن وجودها على أعمدة التوتر كان يثير دهشة العديد ممن يراها إلا أنها لمست الارتياح والتفاؤل في عيون الكثيرين ممن وثقوا بقدرتها على تنفيذ العمل على أكمل وجه لافتة إلى أن تشجيع الشركة لها وثقتها بكفاءتها دفعها لتقديم المزيد.

 

وتقديراً لجهدها في العمل أصبحت المهندسة نوفل الآن أول سيدة تستلم مهام رئاسة شعبة صيانة خطوط التوتر المتوسط في الشركة العامة لكهرباء حمص ما حملها مسؤولية أكبر وخاصة أن البلد الآن في مرحلة إعادة الإعمار ومن واجب جميع أبنائه تقديم أفضل ما لديهم من اجله.

 

لم تكتفي نوفل بعملها الميداني والمكتبي، فصممت مجموعة من البرامج الإلكترونية لتسهيل العمل في شركتها وتوفير الوقت والجهد منها (برنامج المراسلات) و(برنامج الكشوفات) و(برنامج أعمال إعادة الإعمار) و(برنامج حساب حمولات المحطات).


عدد القراءات: 1009

اخر الأخبار