شارك
|

بدري أبو كلبشة.. رائد الكوميديا ‫‏السورية‬ وصاحب الأنف الذي لا يخطئ

تاريخ النشر : 2015-06-04
هو عبد اللطيف فتحي قصبلي _ 1916 – 1986 _ ابن حي العمارة الدمشقي.
 
فنان الشعب الضاحك الساخر، صاحب "الأنف الذي لا يخطىء".
 
الفنان المتجدد الذي لن يتكرر، فهو الممثل والمؤلف والمخرج ومدير المسرح وصاحب الفرقة والمونولوجيست.
 
إنه ثاني فنان احترف الفن في سورية بعد العظيم أبو خليل القباني..
 
ممثل كوميدي وفنان مسرحي من الدرجة الأولى، اشتهر بشخصية "بدري أبو كلبشة" – مدوخ موسوليني، في مسلسل "صح النوم" مع الكبار دريد لحام ونهاد قلعي وناجي جبر.
 
وعرف عبد اللطيف فتحي بفصوله الضاحكة التي اقتبسها من الفنان التركي المعروف أرطُغرل بك.
 
في منتصف الأربعينيات كان عبد اللطيف فتحي قد تعلم كيف يؤسس فرقة مسرحية ويديرها، حيث أسس (الفرقة الاستعراضية) التي صار اسمها فيما بعد (فرقة عبد اللطيف فتحي)، واستطاع من خلالها أن يكسر قاعدة أن المسرح لا يمكن أداؤه إلا بـ"اللهجة المصرية"، ليصبح هذا الفنان الكبير صاحب شرف تقديم أول عرض مسرحي باللهجة الشامية، ونشر تقليد إطلاق نداء (يا ساتر) قبيل بدء كل عرض على الخشبات الدمشقية.
 
وبذلك كان عبد اللطيف فتحي أول من أدخل اللهجة الدمشقية العامية على الأعمال المسرحية عام 1947.
 
أما شهرته الأوسع فحصدها عبد اللطيف فتحي من خلال شاشة التلفزيون التي كان لها سحرها ووهجها الكبيران مع بدايات التلفزيون السوري.
 
وكانت له مشاركات تركت بصمات لاتمحى، مثل شخصية بدري أبو كلبشة الشهيرة، إلى جانب مسلسلات حمام الهنا – مقالب غوار – الدولاب….
 
من أفلامه:
• العالم سنة 2000.
• الخاطئون.
• صح النوم.
 
من مسرحياته:
• ازمة عصبية
• بين ساعة وساعة
• صابر افندي
 
من مسلسلاته:
• حمام الهنا
• صح النوم
• مقالب غوار
• الدولاب

عدد القراءات: 9011