شارك
|

المسحراتي

تاريخ النشر : 2015-06-22

 مهمة المسحراتي إيقاظ أهل الحي لتناول طعام السحور، وتعددت وسائل وأساليب تنبيه الصائمين وإيقاظهم وقت السحر، ولهذا الغرض ظهرت شخصية " المسحر " الذي يحلو لبعضهم تسميته "أبو طبلة".

قديماً كان المسحراتي يقوم قبل رمضان بالطواف على البيوت ليكتب على باب كل بيت أسماء أفراده حتى يناديهم بأسمائهم أثناء التسحير.

ويرافق المسحر عادة شخص آخر يحمل الفانوس، ثم اختفى الفانوس بعد انتشار أعمدة الكهرباء وبقي المسحر ينادي وحيداً لإيقاظ الناس.

وهكذا .. في منتصف ليل كل ليلة من ليالي شهر رمضان، يهبّ مسحرو دمشق من رقادهم مزودين بعدة العمل (الطبلة والسلّة والفانوس) ينطلقون عبر الأزقّة والحارات الملتوية.. المظلمة أحياناً، يمرّون بالأبواب يقرعونها بعصيّهم الصغيرة أو يدقّون (بالسقاطات) تلك الأبواب، ويردّدون بأصواتهم التي تتفاوت بين الخشونة والحدّة والعلو، والقباحة والرّخامة عبارات رمضان التقليدية التي أصبحت جزءاَ لايتجزّأ من شخصية أولئك المسحرين :

يانايم وحد الدايم .. يانايم وحّد الله..

 


عدد القراءات: 4471