شارك
|

من مدريد ..حباً بسورية حكايات من المقاومة

تاريخ النشر : 2019-10-10

 

قدمت سفارة سورية في إسبانيا بالتعاون مع مؤسسة “المنصة العالمية لمناهضة الحروب” احتفالية بمناسبة العرض الأول للفيلم الإسباني الوثائقي “حباً بسورية .. حكايات من المقاومة” في مبنى المؤسسة العامة للممثلين والمحررين بالعاصمة مدريد.

 

وتحدثت المخرجة التي زارت سورية مرات عدة كان آخرها العام الماضي مطولا عن عظمة سورية وصمود شعبها في مواجهة الإرهاب الذي تتعرض له منذ سنوات وخلف الدمار في البنى التحتية والمشافي والمدارس والجامعات وهجر آلاف السوريين.

وأشارت إلى أن الإرهاب وداعميه أرادوا نشر الفتنة واستهداف الحالة النموذجية للعيش المشترك بين السوريين وتدمير التراث الثقافي للبلاد والشواهد الحقيقية على التاريخ التي تؤكد أن الحضارة ولدت وانطلقت من سورية.

ويسلط الفيلم الوثائقي الذي أخرجته سوزانا اوفيدو وتم عرضه مساء أمس الضوء على دور المرأة السورية وصمودها ومقاومتها ومحاربتها الإرهاب إلى جانب الجندي العربي السوري واعتزاز الأمهات السوريات بتقديمهن الأبناء والأزواج شهداء فداء الوطن وعزته.

بدوره أعرب سفير سورية في إسبانيا سمير القصير عن الشكر والتقدير للمخرجة وفريق عملها على إنتاج الفيلم الوثائقي الذي يظهر معاناة السوريين وصمودهم في مواجهة الإرهاب مشيراً إلى أن الحرب الإرهابية على سورية شنت بأشكال عديدة أخطرها الحرب الإعلامية الكونية التي عملت على تشويه وتزييف الحقائق وتصوير التنظيمات الإرهابية كمعارضة معتدلة.

حضر الاحتفالية سفراء فلسطين والعراق وفنزويلا وعدد من دبلوماسيي الدول الصديقة وحشد من أبناء الجالية والطلبة السوريين والأكاديميين الإسبان.


عدد القراءات: 69